العدد 305 - 01/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

التسامح صفة جميلة مريحة لنا وللآخرين.

فكثيراً ما نواجه أشخاصاً يسيئون إلينا دون أن نخطئ بحقهم.

فنغضب ونثور لأننا لم نخطئ حتى يكون جزاؤنا الإساءة.

وأحياناً لا نستطيع أن نعيش براحة وسعادة، بسبب هذه الإساءة من الآخرين.

وقد تكون هذه الإساءة غير مقصودة من الآخرين، فنخسر صداقتهم، ونخسر سعادتنا لأننا لا نستطيع مسامحتهم.

وقد تكون هذه الإساءة مقصودة، بسبب سوء أخلاق الآخرين.

فلا نجعل سوء أخلاق الآخرين سبباً في تعاستنا.

وقد نكون نحن المخطئين في حق الآخرين دون أن ندري، ونظن أنفسنا ملائكة لا تُخطئ، بل ويُخطئ الآخرون بحقها.

لذا علينا أن نسامح الجميع:

لنرتاح نفسياً وجسدياً.

ونعيش بسلام مع الآخرين دون منغّصات.

فالحياة مليئة بالمشاكل والهموم والمتاعب، فلا نزيد عليها حقداً على الآخرين وغضباً منهم.

فالعمر قصير والحياة جميلة رائعة.

وستكون الحياة أروع مع التسامح مع الجميع.

وليكن شعارنا دائماً:

"سامح تُسعد"




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net