العدد 305 - 01/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي بناة الغد المشرق.. شهيدنا اليوم قائد وبطل مغوار، أحب الجنة ونعيمها وسعى لها.. إنه القائد البطل صالح عبد الرحيم نزال من مواليد مدينة قلقيلية الصمود في 13/9/1967م.

درس بطلنا جميع مراحله الدراسية بمدينة قلقيلية والتحق بمعهد قلقيلية الشرعي ولظروفه الصعبة ترك الدراسة واتجه للعمل مع والده لإعالة أسرته الكبيرة.

تميّز بطلنا بالتزامه الشديد لمسجد ابن تيمية في بلدته في سن صغيرة يصلي فيه جماعة، وكان من أبرز حفّاظ القرآن الكريم، وعُرف بهدوئه وصمته وكثرة صيامه وبرّه لوالديه، يحب المطالعة كثيراً.

انضم بطلنا لصفوف حماس فجر انطلاقتها وأصبح مطارداً ومطلوباً للقوات الصهيونية لنشاطه المميز ولكونه من أبرز مساعدي ولوجستيي عياش في منطقته.

عرس الشهادة

تمام الساعة الثامنة وخمس وخمسين دقيقة من صباح يوم الأربعاء 19/10/1994 كان بطلنا بمحطة الباصات بمستوطنة" القنا" بقرية مسحة، ركب الباص رقم"5" وبقي فيه إلى أن وصل "تل أبيب" ووقف ينتظر الحافلة التي تعمل على خط رقم (5) والذي يبدأ من بلدة "حولون" وينتهي بمنطقة الفنادق في "هيرتسليا" مروراً بساحة "ديزنغوف".

سارت الحافلة في طريقها المعتاد، وكان بطلنا يجلس في الصف السادس خلف السائق، ثم جاءت حافلة أخرى بمحاذاة الحافلة التي يستقلها بطلنا، عندئذ هتف بطلنا بقوة (الله أكبر) وفجّر عبواته الناسفة لتتحول الحافلة إلى كومة من الحطام، ويسفر الانفجار عن مصرع 22 قتيلاً صهيونياً و47 جريحاً، وخسائر مادية فاقت السبعة ملايين شيكل، وليرتقي بطلنا شهيداً إلى ربه وينال ما تمنى.

(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً )) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net