العدد 305 - 01/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

كان في بعضِ مستشفياتِنا مُوَظَّفونَ للطِّبِّ النَّفسيِّ، عَمَلُهُم: أنْ يذهبَ اثنانِ منهم إلى مَهْجَعِ المَرْضَى، فيَقِفا بالقُرْبِ مِنَ المريضِ، ويَتَظاهرا بأنّهما يتحّدثانِ لبعضِهما البعضِ هَمْساً، فيقولُ أحدُهما للآخَرِ:

ـ سمعتُ من الطبيبِ أنَّ هذا المريضَ قد تعافى، فَمَرَضُه بسيطٌ جدّاً، وسوف يَخْرُجُ من المستشفى قريباً.

ويسمعُ المريضُ حديثَهما، فترتفعُ معنويّاتُه، وتشتدُّ عزيمتُه، وتعودُ إليه صِحَّتُه.

وهذا النَّوعُ من الطبِّ النفسيِّ غير معروف في أوروبا وأمريكا حتى الآن، فقد انفرد المسلمون به.

الأسئلة:

1) أعربْ: أن يذهب اثنان.

2) ما هي الملحقات بالمثنى؟.

3) سمعتُ. التاء ضمير رفع متصل متحرك. فما هي ضمائر الرفع المتّصلة المتحركة؟.

4) ما معنى: مهجع المرضى؟.

الأجوبة:

1) أنْ: حرف ناصب.

يذهبَ: فعل مضارع منصوب بأنْ.

اثنان: فاعل مرفوع بالألف لأنه ملحق بالمثنى.

2) اثنان، اثنتان، ثنتان، كلا، وكلتا، المضافتان إلى الضمير.

3) التاء المتحركة: كتبْتُ، كتَبْتَ، كتَبْتِ.

ألف الاثنين: كتَبَا، كتَبَتا، يكتبان، تكتبان، اكتبا.

واو الجماعة: كتبوا، يكتبون، اكتُبوا.

ياء المؤنّثة المخاطبة: اكتبي، لم تكتبي.

نون النِّسْوة: اكتبْنَ، يكتبْنَ، كتبْنَ.

4) الغرفة الكبيرة التي ينام فيها المرضى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net