العدد 306 - 15/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

 

شعر : شريف قاسم

عـن  نـشأتي iiفتكلمي    إنْ شئتِ أو عن مّقدَمي
هـذا أنـا أحـيا iiبـما    فـي  نهجِ دينِ iiالمسلمِ
مـع  فـتيةٍ لم iiيبرحوا    عـن  خطوِ سعيٍ iiأقومِ
عـشنا  بـأفياءِ الهدى    مـع دعـوةٍ لم iiتُصرَمِ
***
يـاهذه  الـدنيا iiعـلى    مـجدِ الـطريقِ iiالأكرمِ
سـيري  ولا iiتـتأخري    وإلـى الـفخارِ iiتقدَّمي
عـانيْتِ  يـادنيا وقـد    أبكى  الورى سفكُ iiالدَّمِ
هـذي رحـابُكِ iiلـفَّها    لـيلُ  الـشَّقا في iiمأتمِ
***
عودي  إلى ربِّ iiالورى    ودعـي  نقيقَ iiالمجرمِ
فالوحيُ صوتُ الغيبِ iiلا    صوت  الغرابِ iiالأسحمِ
ومن  الشَّريعةِ iiفارشفي    وبـظلِّ  رفعتِها iiاسلمي
فـالسَّعيُ حـينئذٍ iiبـلا    وَجَــلٍ بـه iiوَتَـوَهُّمِ
***
الـفتيةُ  الأبـرارُ iiنالوا    الـيومَ خـيرَ iiالأسـهُمِ
قــد آمـنوا باللهِ iiربِّ    الـخَلْقِ  ، ربٍّ iiمُـنْعِمِ
وأتـوا إلى نورِ iiالمآثرِ    لا إلـى الـغلسِ العَمِي
لـلـنَّاسِ قـالـوها ii:    لـغيرِ مُـحَمَّدٍ لا ننتمي




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net