العدد 306 - 15/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

في انتظارك يا ولدي

مشاركة من الصديقة : جمان حمدان

الصف الثامن - أكاديمية الأندلس الخاصة -العين

أصدقائي .. السلام عليكم

أرجو أن تعجبكم قصتي هذه التي ألفتها في بر الوالدين بعنوان : "في انتظارك يا ولدي"

عبر نافذة غرفتي ،في كل يوم كنت أرقب رجلا عجوزا واقفا عند سيارتنا، ذات يوم قررت أن أعرف سره فذهبت إليه وسألته لماذا تقف كل يوم عند سيارتنا يا عم ، فأجابني باستغراب ألا تعرفني؟!! أجبته وما أدراني بك!! قال لي من أنت؟؟ قلت له اسمي، أجابني ألم يكن هذا البيت لفهد؟؟ أجبته قائلة بلى لكنه انتقل إلى بيت جديد ، اندهش وقال إنني أبوه !! كيف لا يخبرني بهذا ؟؟ هل لأنني أعمى ؟؟ هل لأنني عجوز؟؟ تفاجئت وحزنت على العجوز، وقلت له ربما أخبرك لكنك نسيت، أجابني لا لم يخبرني إنما قال لي انتظرني حتى أنزل ، لذلك أنا أقف هنا كل يوم أنتظر ابني،، حزن حزنا شديدا، فأخذته إلى ابنه فهد في بيته الجديد ولم ألقى سوى عاملهم ينظف البيت ،، سألته عن العم فهد ،، أجابني بحزن ألا تعرف ما حدث له؟؟ أجبته باستغراب لا!!!! ماذا حدث له؟؟؟ قال لي : انتقل إلى رحمة الله و عائلته في حادث مريع من أول يوم من السكن في المنزل الجديد، سألته إلى أين كان ذاهبا؟؟ قال لي إلى منزله القديم كي يأخذ أباه، أخذ الأب يبكي بغزارة حزنا على ابنه. وفي طريقي للعودة سألته عن منزله،، وصف لي مكان منزله ، عندما رأيت منزله انصدمت!! لم يكن حتى منزل!! كان بيتاً للمسنين ، قلت له يا له من بيت جميل من اشتراه لك ؟ أجابني فهد، و أخذ يبكي، قلت له يا له من ابن بار.. قال لي هذا ما أردته طوال حياتي أن يكون لي ابن افخر به.. قال ذلك سعيدا بعزة و فخر.. لو يدري انه في بيت للمسنين لكان حزن حزنا شديدا، فسألته هل كان بارا في صغره؟؟ قال لي لا لم يكن بارا كنت دوما ادعي الله أن يهديه.. أدرت ظهري وفي عيناي دمعة وفي قلبي حسرة على كل يوم قصرت به في حق والداي.

من روائع اللغة العربية

مشاركة من الصديقة : جمان حمدان

الصف الثامن - أكاديمية الأندلس الخاصة -العين

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته...أصدقائي في مجلة الفاتح تزخر لغتنا العربية الجملية بكثير من الغرائب و الطرائف و المعاني الجميلة التي قلما تجدها في أية لغة أخرى وها هي بعض منها

أبيات كل حروفها بدون تنقيط:

الحمد لله الصمد حال السرور والكمد

الله لا اله إلا الله  مــولاك الأحـد

أول كـل أول أصل الأصول والعمـد

الحول والطول له لا درع إلا ما سرد

ابيات تقرأ طرديا وعكسيا بدون تغيير:

قمر يفرط عمدا مشرق رش ماء دمع طرف يرمق

قد حلا كاذب وعد تابع لعبا تدعـو بـذاك الحـدق

قبسٌ يدعو سناه إن جفا فجنـاه انس وعد يسـبق

قـر في إلف نداهـا قلبـه بلقاهـا دنف لا يفرق

بيتا مدح يصيران هجاءً بقراءة كل بيت معكوساً:

باهي المراحم لابس كـرما قدير مسند

باب لكـل  مؤمـل غنمٌ لعمـرك مرفد

إذا عكسنا ترتيب حروف كل بيت

دنس مريد قامر كسبَ المحارم لا يهاب

دفَـِرٌ مكِرٌ معلَم  نغـل مؤمل كل بـاب

ابيات في كل كلماتها حرف الشين

فأشعاره مشهورة ومشاعره  وعشرته مشـكورة وعشـائره

شمائله معشوقة كشـموله ومشـهده مسـتبشر ومعاشـره

شكور ومشكور وحشو مشاشه شهامة شمير يطيش مشاجره

بيت تتشابه فيه نطق بعض الكلمات وتختلف في المعنى

طرقت الباب حتى كل متني      ولما كل متني كلمتني

المقصود بكلمة كل متني أي تعبت أكتافي من طرق الباب




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net