العدد 306 - 15/12/2015

ـ

ـ

ـ

 

قال أبو ذرّ الغفاري رضي الله عنه:

أوصاني خليلي ـ رسولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم ـ بِخِصالٍ من الخير:

أوصاني أنْ لا أَنْظُرَ إلى مَنْ هو فوقي، وأنْ أنظرَ إلى من هو دوني.

وأوصاني بحبِّ المساكينِ، والدُّنُوِّ منهم.

وأوصاني أنْ أصِلَ رَحِمِي، وإنْ أدبرت.

وأوصاني أنْ لا أخافَ في اللهِ لَوْمةَ لائم.

وأوصاني أنْ أقولَ الحقَّ، ولو كان مُرَّاً.

وأوصاني أنْ أُكْثِرَ من قولِ: لا حولَ ولا قوّةَ إلا باللهِ (فإنّها كَنْزٌ من كُنوزِ الجنّة).

الأسئلة:

1) من هو أبو ذرّ؟.

2) ما المراد بقوله: فوقي ـ دوني؟.

3) ما معنى: الدّنو منهم؟. وما عكسها؟.

الأجوبة:

أبو ذرٍّ الغِفَاريُّ صحابيٌّ جليلٌ، مشهورٌ بالصدقِ، والجُرْأةِ، والزُّهْد. وهو أول من حيّا رسول الله بتحية الإسلام: السلام عليكم. توفي سنة (31هـ).

من هو فوقي: من الأغنياء وأصحاب المناصب والجاه في الدنيا.

من هو تحتي: من الفقراء والمساكين.

الدنوّ منهم: الاقتراب من المساكين. وعكسها: الابتعاد عنهم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2015                    

www.al-fateh.net