العدد 309 - 01/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جاءتْ قافلةٌ لعُثْمَانَ بنِ عَفَّانَ مُؤَلَّفة ٌمِن أْلفِ بَعْيِرٍ مُحَمَّلَة ٌ بالتَّمْرِ والزَّبيْبِ والزَّيْتِ وغيرِها من ألوانِ الطعامِ، فجاءَهُ تُجّارُ المدينةِ المُنَوَّرَةِ مِنْ أَجْلِ شِرائِها منه، وقالُوا لهُ:

ـ نُعْطيكَ ربحاً بَدَلَ الدِّرْهَمَ دِرْهَمَينِ يا عثمان.

قالَ عثمانُ: أُعْطِيْتُ أكثرَ مِنْ هذا.

قالوا: نَزِيْدُكَ الدِّرْهَمَ بخَمْسة.

قالَ لَهُمْ: لَقَدْ زادنَي غيرُكم.. الدِّرْهَمَ بَعَشَرة.

قالوا له: مَنِ الذي زادَكَ، ولَيْسَ في المدينةِ تُجّارٌ غيرُنا؟.

قالَ عثمانُ: أَلَمْ تَسْمَعُوا قَوْلَ اللهِ تعالى:

(( مَنْ جاءَ بالحَسَنَةِ فلهُ عَشْرُ أمثاِلها )).

أُشْهِدُكُمْ أنّي قَدْ بِعْتُها للهِ ورسولهِ. فأنفقها في سبيل الله.

الأسئلة:

1) أعرب: قالوا ـ ليس.

2) ما معنى كلمة (بعير)؟.

3) لماذا وضعنا ألفاً بعد واو (قالوا)؟.

الأجوبة:

1) قالوا: فعلٌ ماضٍ مبنيٌ على الضمّ، لاتِّصاله بواو الجماعة. و(الواو) ضمير متصل في محل رفع فاعل.

ليسَ: فعلٌ ماضٍ ناقص، مبنيٌّ على الفتح.

2) البعير: هو الجَمَلُ والنَّاقةُ. وجَمْعُه: أباعر، وأباعير، وبُعْران. فالبعير يُطْلَقُ على المذكّر (الجمل) كما يُطْلَقُ على أنثاه (الناقة).

3) هذه الألف تُسمَّى (الألف الفارقة) لأنها تفرق بين (واو جمع المذكر السالم) مثل: حضر طالبو علم، و(واو الجماعة) التي تكون في الأفعال، مثل: اكتبوا – حضروا – لم يكسلوا.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net