العدد 309 - 01/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

هو الإمام الحافظ الثبت، شيخ الإسلام، وأحد أئمة الحديث النبوي الشريف وصاحب السنن الصغرى والكبرى.

ولد الإمام النسائي سنة 215هـ في (نسا) بمدينة خراسان، ونشأ منذ صغره على التحصيل العلمي والمعرفة، وكان عابداً زاهداً مكثراً من الطاعة حتى قيل أنه كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، وكان مجاهداً شجاعاً متمرساً بالحرب وأساليب القتال، خرج مع أمير مصر غازياً فوصفوا من شهامته وشجاعته وإقامته السنن المأثورة في فداء المسلمين، تولى مناصب هامة وعُيّن أميراً لحمص.

قال الحاكم: كان النسائي أفقه مشايخ مصر في عصره وأعرفهم بالصحيح والسقيم من الآثار وأعرفهم بالرجال

للنسائي مؤلفات كثيرة أشهرها: السنن الكبرى والسنن الصغرى، فضائل الصحابة، فضائل القرآن، الإمامة والجماعة، كتاب الأغراب، كتاب العلم، مسند علي، كتاب التفسير (مجلد)، الضعفاء والمتروكون في رجال الحديث.

وفاته

توفي شيخنا النسائي بالرملة في فلسطين، وقيل: توفي بمكة، وكانت وفاته (رحمه الله) يوم الاثنين لثلاث عشرة ليلة خلت من شهر صفر سنة 303 للهجرة.. رحمه الله رحمة واسعة وغفر له وجزاه الله عن الإسلام والمسلمين خير الجزاء..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net