العدد 309 - 01/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

صديقاتي يقولون لي أنني حساسة وأنني أنزعج من كل كلمة، وأنا فعلاً أنزعج منهم لأنهم يضايقونني، فكيف أستطيع التخلص من هذه العادة؟

وصال

حبيبتي وصال..

يبدو أنك يا حبيبتي فتاة حساسة جداً كما قالت لك صديقاتك..

لأنك يا حبيبتي تضخّمين الأمور وتعطيها حجماً أكبر من حجمها..

ولأنك تسيئين الظن بمن حولك وبما يُقال لك.

فتظنين كل كلمة على أن المقصود بها الإساءة لك.

أو كل كلمة نصح تسمعينها أنهم يقصدون تجريحك وإهانتك.

أو كل تصرف غير مقصود من أحدهم، أنت تفسّرينه على أنه يقصدك أنت بالذات وليس أحد غيرك.

لذا فأنت دائماً متوترة منزعجة من الآخرين، وغير سعيدة.

حاولي يا حبيبتي أن تُحسني فهم الآخرين، وإذا سمعت كلمة مسيئة لك حاولي الاستفسار عن معنى هذه الكلمة، ولكن يجب أن يكون كلامك لطيفاً هادئاً بعيداً عن النرفزة والعصبية، حتى يسمعك الآخرون بشكل جيد.

فهناك من يتعمد مضايقة الشخص العصبي كي يضحكوا ويسخروا منه.

ولكيلا يتعمّد أحدهم مضايقتك إذا رأوك تتحسسين من كل كلمة..

لذا حاولي الابتسام دائماً عندما تسمعين كلمة غير ملائمة لك.

ثم خذي نفساً عميقاً.

ثم فسّري هذه الكلمة على أن المقصود بها غير الذي فهمته أنت.

وتذكري أن الجميع يحبك ولا يريد مضايقتك.

وضعي في حسبانك أنك قد تتفوّهين بكلمة دون قصد منك فتسيئي إلى غيرك، حينئذ كيف سيكون موقفك وأنت تحاولين توضيح كلامك الذي قد فهمه الآخرون فهماً خاطئاً.

رعاك الله يا حبيبتي ووسّع فهمك وحسّن أخلاقك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net