العدد 309 - 01/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم بطل تربى في المساجد حتى أصبح مجاهداً قسامياً يُشار إليه بالبنان.. إنه المجاهد القائد شادي اقطيفان من مواليد حي الزيتون بغزة الأبية عام 1982م.

تربى بطلنا بمسجد الإيمان القريب من بيته يؤدي جميع الصلوات جماعة، وكان ملتزماً بحلق القرآن الكريم تلاوة وحفظاً، وبالدروس الدعوية وحلقات الذكر، وعُرف بأخلاقه العالية، وكان سموحاً،عطوفاً، كريماً، شجاعاً لا يهاب الموت، كثير التسبيح، يحب جميع الناس ويساعدهم فأحبه كل من سمع أو تعامل معه.

درس بطلنا الإبتدائية بمدرسة صفد والإعدادية بمدرسة الشافعي والثانوية بمدرسة الكرمل ليلتحق بكلية المجتمع ويدرس دبلوم "أنظمة شبكات وإنترنت" ولم يبق لشهيدنا إلا فصل واحد لتخرجه حين نال الشهادة.

انضم فارسنا لصفوف حماس عام 2003م وعشق طريق الجهاد والمقاومة، فكان مرابطاً مغواراً على الثغور يتصدى للقوات الغازية التي تتقدم باتجاه حيّه والأحياء الأخرى.

عرس الشهادة

ليلة الخميس 17/1/2008 خرج بطلنا إلى الرباط – كعادته- مع مجموعة من إخوانه المجاهدين، وكانت طائرات العدو الصهيونية تتابعهم وترصدهم، ثم قامت بإطلاق ثلاثة صواريخ عليهم ليسقطوا شهداء إلى الله تعالى وينالوا ما يتمنوا.

(( من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلاً )) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net