العدد 310 - 15/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة 31

قال الأستاذ محروس لتلاميذه النجباء:

- كنت أحب أن أحدثكم عن الأوضاع الحزينة التي تمر بها أمتنا ، حتى تكونوا على اطلاع ، وعلى وعي لما يجري ، ولكن زميلكم النجيب محمود جاءني ملهوفا ، وطلب مني أن أحدثكم عن الإملاء ، وخاصة كتابة الهمزة ، وقال :

- أستاذ . إن تسعين في المئة من الطلاب يخطئون في كتابتها ، مثلاً لفظ المئة أكثر الناس ، وخاصة في البنوك ، يكتبونها على نبرة بعد الألف .

 الأستاذ : وعندئذ قررت أن يكون درسنا اليوم عن كتابة الهمزة . فهل أنتم موافقون ؟

قال أحمد :

- موافقون أو غير موافقين ، سيَان .

فاستنكر الأستاذ محروس كلام أحمد متسائلاً :

- كيف تقول سيَان يا أحمد ؟

أحمد : سيَان أستاذ ، لأنك قررت ، وانتهى الموضوع .

 الأستاذ : لا يا أحمد ما حسمت الموضوع ، و إلا ، ما كنت طلبت موافقتكم . أليس كذلك يا شباب ؟

 الطلاب : بلى .. بلى .. بلى أستاذ .

أحمد : أنا أعتذر أستاذ .

الأستاذ : اعتذارك مقبول يا أحمد .

ثم التفت الأستاذ محروس إلى تلاميذه وقال :

- إذن .. درسنا اليوم عن كتابة الهمزة ، فانتبهوا جيداً ، واكتبوا كل كلمة أقولها .

تأتي الهمزة في أول الكلمة ، أو في وسطها ، أو في آخرها ، ولكل نوع منها أحكام ، فسجلوها واحفظوها جيداً ، لتطبقوها تطبيقاً صحيحاً ، وتعلموها لأهلكم .

الطلاب : حاضر أستاذ .

 الأستاذ : الهمزة في أول الكلمة نوعان : همزة وصل ، وهمزة قطع .

همزة الوصل عبارة عن ألف ليس فوقها و لا تحتها همزة .. إذا بدأنا بها الكلمة ، تظهر همزتها بالنطق ، أما إذا تقدمتها كلمة ، أو واو ، أو فاء ، فإن الهمزة لا تظهر في النطق ، وتبقى الألف مكتوبة . مثل : اكتب ، ننطق بالهمزة دون أن نكتبها فوق الألف ومثلها : استغفرْ ربك . فإذا وضعنا قبلها واواً أو فاء ، لا ننطق بها ، مثل : فاستغفرْ ربك – واحفظْ درسك . إلى آخره مفهوم ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

محمود : هل هناك أحكام أو قواعد أخرى لهمزة الوصل أستاذ ؟

الأستاذ : نعم .. تأتي همزة الوصل في المواضع التالية :

في أول فعل الأمر الثلاثي : اذهبْ – اكتب – اشرب .. إلخ .

في الفعل الماضي الخماسي : انطلق .

في الفعل الماضي السداسي : استغفر – استخرج .

في أمر الفعل الخماسي : انطلقْ .

في أمر الفعل السداسي : استغفرْ .

في مصدر الفعل الخماسي : انطلاق .

في مصدر الفعل السداسي : استغفار .

وتأتي في عدة أسماء ، منها : اسم – اثنان – اثنتان – ابن – ابنة – امرؤ – امرأة .. إلخ ..

و ( ال ) بجميع أنواعها ، مثل : التلميذ – الذي – التي .. إلخ ..

يكفي هذا عن همزة الوصل التي تظهر في النطق عندما نبتدئ بها ، وتسقط في درج الكلام ، أي عندما تكون مسبوقة .

 أنس : فعلاً يكفينا هذا عن همزة الوصل ، ونرجو أن تنتقل بنا إلى همزة القطع أستاذ .

 الأستاذ : همزة القطع – يا تلاميذي النجباء – هي التي نكتبها فوق الألف أو تحتها في الابتداء ، و أثناء الكلام ، ومواضعها هي غير ما ذكرناه من مواضع همزة الوصل . مثل :

الاسم المفرد : أخ – أخت – أحمد ..

والاسم المثنى : أخوان – أختان – أحمدان ..

والجمع : إخوة – أخوات – أحمدون ..

وتأتي في مصدر الفعل الثلاثي . مثل :

أسر مصدر الفعل أسر .. أسر العدو أسراً ..

وفي مصدر الفعل الرباعي : أكرم إكراماً .

وفي الفعل الثلاثي الماضي : أسر .

وفي الفعل الرباعي الماضي : أعطى – أكرم . وهكذا .

أنس : فقط ؟

الأستاذ : بقي أن أقول لكم : إذا كانت همزة القطع مفتوحة أو مضمومة ، نضعها فوق الألف . مثل : أكرم – أسلوب .

ونضعها تحت الألف إذا كانت مكسورة ، مثل : إخوة – إيمان ..

محمود : أرجو أن نكتفي بهذا القدر اليوم يا أستاذ .

ابتسم الأستاذ محروس ابتسامة عريضة وقال :

- أتعبتكم اليوم يا أصدقائي ، ولكن الدرس مهم ، ولن أتسامح في أي غلطة تقعون فيها بعد اليوم . مفهوم ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

نظر الأستاذ محروس في ساعته ، وحرك كلتا يديه إيذاناً بالانصراف .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net