العدد 310 - 15/02/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم بطل نذر روحه رخيصة في سبيل الله، وصاحب الضربة القاصمة لأعدائه والبسمة البريئة لإخوانه، إنه الشهيد المجاهد أبو دجانة عبد الرحمن من مواليد حي الشيخ رضوان بمدينة غزة الأبية في 9/11/1987م.

تربى بطلنا على موائد القرآن الكريم وحلق الذكر في مسجده مسجد الرضوان وفيه حفظ القرآن الكريم كاملاً، وتميز منذ صغره بأفعال الرجال، وكان باراً بوالديه، حنوناً، عطوفاً، ذو ابتسامة عذبة لا تفارقه أبداً، وكان نعم الجار والأخ الودود لكل من قصده، يحب للآخرين ما يحبه لنفسه فأحبه جميع من عرفه أو سمع عنه.

 درس مجاهدنا الابتدائية والإعدادية بمدرسة الزهاوي والثانوية بمدرسة الشارقة ثم التحق بالجامعة الإسلامية بغزة، وتخصص في أصول الدين، وكان على وشك التخرج ولكنه نال الشهادة الكبرى وهي الجنة.

عام 2005م بايع بطلنا جماعة الإخوان المسلمين وحصل على درجة النقيب عام 2008م، والتحق بكتائب القسام عام 2004م، فكان خير جندي يتدرب بصمت وهدوء، ولا يستثقل الأعمال بل يسعى للمشقة والتعب في سبيل الله عز وجل، وخاض العديد من الدورات العسكرية، فلفت نظر إخوانه في القيادة واختير في الأكاديمية العسكرية للكتائب (أكاديمية الشهيد صلاح شحادة العسكرية) التي تضم صفوة الكتائب.

عمل بطلنا بوحدة التصنيع التابعة لكتائب القسام، وبرز بمجال التصنيع كثيراً، وكان له دور كبير في دعم الكتائب بالعبوات الناسفة والمعدات القتالية اللازمة للمعركة، وبقدرته العالية على التطوير والابتكار.

يوم الشهادة

 صباح يوم الأربعاء 3/2/2010م، كان بطلنا على موعد مع الشهادة حيث استشهد أثناء تأديته لمهمة جهادية بعد مشوار جهادي طويل.

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبرار وجمعنا الله بكم في عليين إنه على ما يشاء قدير.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net