العدد 311 - 01/03/2016

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة 32

دروس الأستاذ محروس

وقف الأستاذ محروس أمام تلاميذه وقال :

ـ تحدثنا في الدرس السابق عن الهمزة في أول الكلمة ، وقلنا : هي نوعان : همزة وصل ، وهمزة قطع ، وتحدثنا عن مواضع كل منهما ، فهل عندكم أسئلة عنهما ؟

هزّ التلاميذ رؤوسهم ، بمعنى أنهم فهموا الدرس السابق ، وليس لديهم أي سؤال ، عندئذ قال الأستاذ :

ـ إذن ، نتحدث اليوم عن الهمزة في آخر الكلمة .. مستعدون ؟

هتف الطلاب : مستعدون مستعدون ..

قال الأستاذ : إذن .. اسمعوا وعوا كل كلمة أقولها ، فأنا أريدكم أن تتقنوا كل المسائل المتعلقة بالهمزة ، في أول الكلمة ، وفي آخر الكلمة ، وفي وسطها ، مفهوم ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

عدّل الأستاذ محروس نظارته ثم قال :

ـ للهمزة في آخر الكلمة حالتان :

الأولى : نكتبها مفردة على السطر . مثل :

جُزء ـ بُرْء ـ مَلءْ إلى آخر ما هنالك من أمثلة . كتبناها على السطر مفردة ، يعني لحالها ، لأن الحرف الذي قبلها ساكن : جزْء ـ بُرء ـ ومثلها : جاءَ ـ شاءَ ـ ناءَ لماذا ؟ لأن الألف ساكنة .. دائماً الألف ساكنة .. انظروا إلى هذه الكلمات : رداء ـ كساء ـ غطاء . إلخ

وكذلك نكتبها على السطر مفردة ، إذا جاء قبلها واو ساكنة ، مثل وضوء ـ قروء إلى آخره وكذلك إذا جاء قبلها واو مشددة مضمومة . مثل : التبوّء .

الأستاذ للطلاب : مفهوم ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

الأستاذ : عظيم .. ننتقل إلى الحالة الثانية : وهي أن يكون الحرف الذي قبل الهمزة متحركاً ـ على أن لا يكون واواً مشددة مضمومة ـ فتكتب الهمزة عندئذ على حرف من جنس حركة الحرف الذي قبلها ، مثلاً : إذا كانت حركة الحرف الذي قبلها الضم ، فإننا نكتبها على واو ، لأن الضمة تناسب الواو ، مثل : امرُؤ ، لأن الراء مضمومة ، وضعنا الهمزة على واو مفهوم ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

الأستاذ : أعطوني مثالاً آخر على هذا .. يعني يكون الحرف الذي قبل الهمزة مضموماً ـ تفضل أنس .

أنس : لؤلؤ .

الأستاذ : عظيم .. صفقوا لأنس الذي جاءنا بكلمة فيها همزتان على واوين : لؤلؤ .. اللامان مضمومتان ، لذلك ، وضعنا الهمزة على واو .

ـ تصفيق .

الأستاذ : مثال آخر .. تفضل أحمد .

أحمد : تهيّؤ .

الأستاذ : رائع .. تهيُّؤ الحرف الذي قبل الهمزة مضموم ، ولذلك وضعنا الهمزة على واو .

الآن نريد همزة قبلها فتحة .. على ماذا نضعها ؟

محمود : على ألف .

الأستاذ : لماذا ؟

محمود : لأن الفتحة تناسب الألف . مثل :

يُهيَّأ لي أن كلامي صحيح .

الأستاذ : طبعاً صحيح .. يُهيّأ : قبل الهمزة حرف عليه فتحة ، مفتوح ، لذلك نضع الهمزة على ألف ، هل من مثال آخر ؟

أنس : أبرأ .. أنا أبرأ من الكسالى .

الأستاذ : وأنا أبرأ منهم ، ومحمود يبرأ منهم ، وكل مجتهد يبرأ من الكسالى .

الأستاذ (متابعاً) : إذن ، نضع الهمزة على ألف إذا كان قبلها حرف مفتوح ..

أحمد : وإذا كان قبلها كسرة ، وضعناها على ألف مقصورة .

الأستاذ : عظيم .. هات مثالاً يا أحمد .

أحمد : أنا لا أحب شعر امرئ القيس .

الأستاذ : رائع .. شعر امرئ القيس .. وضعنا الهمزة على ألف مقصورة . طيب .. إذا كانت الراء في (امرئ القيس) مفتوحة .. أين نضع الهمزة ؟

أحمد : على ألف طويلة . مثل : إن امرأ القيس شاعر ماجن ، نضع الهمزة على ألف طويلة .

الأستاذ : وإذا كانت الراء مضمومة ؟

أحمد : نضع الهمزة على الواو .. امرؤ القيس إلخ ..

الأستاذ : ما شاء الله ، تبارك الله .. رائع يا أحمد .. رائع يا أنس .. رائع يا محمود .. كلكم رائعون أيها الطلاب النجباء ..

ونكتفي اليوم بهذا الدرس ، وسوف يكون درسنا القادم : الهمزة في وسط الكلمة ، إن شاء الله .

الطلاب : إن شاء الله .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net