العدد 313 - 01/04/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

أنا أتنافس مع تلميذة على الرتبة الأولى وفي الأسدس الأول حصلت هي على الرتبة الأولى وهي متفوقة في كل المواد و هي لاتذهب إلى الساعات الإضافية أرجوك ساعديني كيف أكون مثل هاته التلميذة

وصال

حبيبتي وصال..

أشكر لك حرصك على التفوق وبذل الجهد الإضافي كي تكوني مثل زميلتك المتفوقة هذه..

حبيبتي من قال لك أن الدروس الخصوصية الإضافية هي سبب التفوق؟؟

فهناك كثير من المتفوقين في دراستهم، ولم يستعينوا بأي مدرس خصوصي.

بل بذلوا جهوداً إضافية في الدراسة والتحصيل.

ولم يتركوا سؤالاً لم يعرفوا إجابته إلا وسألوا معلم الصف عن هذا السؤال..

ولم يضيعوا الوقت أبداً في البحث عن أفضل المدرسين، كي يذهبوا إليهم ويتلقوا العلم عندهم، كما يفعل الآخرون الذين يعتقدون أن المدرس الشاطر هو الذي سيفهمون عليه أكثر.

بل دراسة التلميذ وحده، والبحث عن الجواب في الكتب والكرّاسات المدرسية، والاستعانة في بعض الأحيان بوالديهم أو أخ أو قريب لهم أفضل من الدروس الخصوصية.

لأن الدروس الخصوصية سيضيع الوقت في الذهاب والعودة ..

وحتى إذا جاء المدرس الخصوصي إلى البيت فلن يفيدك كثيراً، لأن جو الدراسة يكون أفضل في المدرسة ومع الزميلات والصديقات، وجو البيت لا يؤمن جواً درسياً ملائماً أبداً.

ويا حبيبتي.. اسعي إلى التفوق ولا تنظري إلى من سبقك في التفوق.

بل تمني الخير لغيرك فيأتيك الخير مضاعفاً.

فإذا فرحت بتفوق زميلتك ودعوت الله أن يساعدها على النجاح والتفوق، فستنالين التفوق بالتأكيد، لأن الملائكة عندما تسمع دعاءك ستقول ولك مثله، ودعاء الملائكة لا يُردّ.

سدد الله خطاك يا حبيبتي وجعلك من الناجحين في الدنيا والآخرة.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net