العدد 314 - 15/04/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي في الله.. شهيدنا اليوم مجاهد عابد زاهد بالدنيا وسفاسفها، مجاهد قلبه معلّق بالشهادة حتى نالها، إنه الشهيد البطل عبد العزيز الجزار ذو العشرين ربيعاً من مواليد مدينة رفح الصامدة.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدارس وكالة الغوث للاجئين بمدينة رفح، والتحق بالجامعة الإسلامية ليدرس بكلية الشريعة علوم دينه..

تربى بطلنا على موائد القرآن الكريم بمساجد رفح، وأصبح من الدعاة المخلصين لله ورسوله صلى الله عليه وسلم، وانتظم بحركة حماس منذ نعومة أظافره، فكان الابن البار والطائع لأوامر حركته ودعوته.

عُرف عن بطلنا حبه وتعلقه الشديد بالصلاة وخاصة صلاة القيام، وكان حسن الأخلاق، محبوباً بين أهله وأصدقائه وإخوانه المجاهدين، طيب القلب، باراً بوالديه، يمتاز بالإصرار والإقدام على الجهاد والمقاومة والدعوة الى الله تعالى.

يوم الشهادة

يوم 18/10/2004 م كان بطلنا مع أحد المجاهدين في مهمة استشهادية سرية، وقد تمكنا من اجتياز جميع الحواجز والإجراءات الأمنية الصهيونية وتمكنا من اقتحام قرية "حوليت" الصهيونية جنوب قطاع غزة بالقرب من معبر صوفيا وكمنا فيها، وعند مرور جيب عسكري من المنطقة خرج إليهم أبطالنا البواسل وأمطروهم بأسلحتهما الرشاشة والقنابل اليدوية وأصابوهم إصابة مباشرة وقاتلة، وارتقى أبطالنا إلى ربهم شهداء لينالوا ما تمنوا.. وقد اعترفت الإذاعة الصهيونية الحاقدة بإصابة 6 جنود صهاينة إصابة أحدهم خطيرة.

إلى جنان الخلد يا أبطالنا البواسل وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net