العدد 315 - 01/05/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

بنت عمتي تخطأ ولا يعاقبها والديها إلا أحياناً، وأنا يعاقبني بابا وماما على كل خطأ، وحتى عندما لا أُخطأ أعاقب أيضاً، وبابا وماما دائماً يعاقبونني ويقولون لي أنهم يحبوني.

أنا حزينة جداً.

سها

حبيبتي سهى..

كوني دائماً على ثقة أن والديك يحبانك أكثر من نفسيهما ومن الناس جميعاً.

وأنهما يتمنيان أن تكوني أحسن حالاً منهما وأفضل.

وأن كل كلمة أو تصرف يصدر من والديك هو لصالحك أنت فقط ، ولا يريدان مضايقتك أو معاقبتك دون سبب .

ولو انتبهت على تصرفاتك الخاطئة لرأيت أن والديك لا يعاقبنك على كل خطأ تقومين به ، بل قد يتغاضون عن بعض تصرفاتك الخاطئة ، إذا رأينها أخطاء بسيطة، ولكنهما لن يسكتا أبداً على الأخطاء الكبيرة، وهذا هو سرّ التربية الناجحة.

ولا تظني يا حبيبتي أن والدي بنت عمتك لا يعاقبانها ، بل على العكس ، قد يكون عقابهما في البيت أشدّ وأقسى ، وإذا لم يعاقبانها على أخطائها فسوف تكون تربيتها غير سليمة، وقد تصبح سيئة الخُلُق ، فيبتعد عنها كل مَن حولها .

وبذلك تكون قد خسرت خسراناً مبيناً .

وتذكري دائماً أن ما تشعرين به تُجاه والديك هي من وسوسة الشيطان فقط .

أصلحك الله يا حبيبتي وأبعد عنك هذه الوساوس الشيطانية.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net