العدد 315 - 01/05/2016

ـ

ـ

ـ

 

بقلم : أسامة أحمد خليفة

سندسه طفلة كسولة تلعب طوال اليوم ، لا تذاكر دروسها ، فهي تأتي من المدرسة ثم تأكل طعامها دون أن تغسل يديها .. قام والدها بتنبيهها مرات عدة بأنّ هذا خطر على صحتها ، لأنّ الجراثيم تكون عالقة باليدين ، ولابد من غسلهما بالماء والصابون ... وكانت لا تسمع الكلام ، وفجأة في أحد الأيام أصابها مغص مفاجئ في بطنها ، وأخذت تصرخ وتصرخ ، فأخذها والدها إلى الطبيب وقام بالكشف عليها ، وطلب عدة تحاليل .. وأثبتت التحاليل أن هناك التهاباً في معدتها ..

فسألها الطبيب : ماذا أكلت اليوم يا سندسه؟

فقالت سندسه بصوت متألم : قضمت أظافري بأسناني

فتعجب والدها من هذا الأمر فقال لها الطبيب : أنتِ بهذه الطريقة سوف تصابين بالعديد من الأمراض ..

ثم أمسك يديها وقال لها : أنظري إلى مكان أظافرك التي قمت بقضمها

فردت سندسه : إن لون الجلد محمر

قال الطبيب : إنه ملتهب

قالت سندسه : إنه يؤلمني ، وكذلك قد لاحظت أن أسناني تؤلمني أيضا ، وكذلك لثتي قد أحمرّ لونها ولاحظت ذلك عندما نظرت في المرآة بالأمس

فقال الطبيب : إنّ كل هذا بسبب قضمك لأظافرك

وعدت سندسه والدها والطبيب أنها لن ولم تفعل هذا مرة أخري وبدأت سندسه تتغير في كل أمور حياتها وتذاكر كل دروسها وأصبحت نشيطة ومجتهدة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net