العدد 316 - 15/05/2016

ـ

ـ

ـ

 

كان الفقيه الإمام العادل ابن عقيل في مجلسه يحل مشاكل الناس وينصحهم ويفقههم في أمور دينهم.. دخل عليه أحد الموسوسين المتشككين وسلّم على الفقيه والحضور ثم نظر إلى الفقيه قائلاً:

- أيها الفقيه العادل.. إني أغتسل في الماء مرات كثيرة، ومع ذلك أشك هل تطهرت أم لا.. فهل تجوز صلاتي؟

نظر إليه الإمام الوقور قائلاً:

- مشكلتك بسيطة.. بمجرد اغتسالك بالماء مرة واحدة تكون طاهراً وصلاتك مقبولة بإذن الله.

رد الرجل بعصبية: ولكني يا إمام أعود وأغتسل مرات ومرات ولا يزال الوسواس يقول لي أني غير طاهر وأن صلاتي غير جائزة!!!

سكت الإمام لحظة يسيرة وهو يستغفر الله ثم قال للرجل:

- اذهب – يا أخي- فقد سقطت عنك الصلاة.

تعجب الرجل قائلاً: وكيف ذلك يا إمام!!؟؟؟

فقال ابن عقيل:

- قال رسول الله (صلى الله عليه وسلم): " رُفع القلم عن ثلاثة: المجنون حتى يفيق، والنائم حتى يستيقظ، والصبي حتى يبلغ ".

ومن ينغمس في الماء مراراً - مثلك- ويشك.. هل اغتسل وتطهّر أم لا، فهو بلا شك مجنون مجنون.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net