العدد 318 - 15/06/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين، تقبل الله منكم الطاعات.. شهيدنا اليوم بطل أبت روحه إلا الشهادة ونيل الجنة، إنه الشهيد القائد عبد السلام عايد البطنيجي، من مواليد حي الشجاعية بغزة الأبية عام 1980م.

تميز بطلنا منذ نعومة أظفاره بتعلقه بمسجده يصلي فيه جميع الصلوات جماعة، وكان باراً بوالديه مطيعاً لهما محباً لإخوته وأهل بلدته، حنوناً، كريماً، ذو شخصية محبوبة لا تكاد البسمة تفارق محياه.

درس قائدنا الابتدائية بمدرسة الشجاعية والإعدادية بمدرسة الفرات والثانوية بمدرسة جمال عبد الناصر.

انضم بطلنا لجماعة الإخوان المسلمين عام 2004م، وشارك جميع فعالياتها وكان عضو نشيط فيها، وانضم في العام نفسه إلى كتائب القسام، وكان يتميز بأخلاق جهادية وروحانية عالية وبالجرأة والشجاعة والإقبال الشديد على الشهادة، وتدرج في عمله الجهادي حتى قاد بعض الأعمال التابعة لقيادة جهاز القسام العسكري، وكان على قدر المسؤولية، لم لينقطع عن المجاهدين والمرابطين لحظة واحدة، فهم في وجدانه حتى في بيته، فكان يمدهم بكل أشكال الدعم المالي والنفسي وغيره.

موعد مع الشهادة

 يوم 14/3/2016م كان بطلنا المقدام على موعد مع الشهادة التي كثيراً ما تمناها ودعا الله عز وجل أن يكرمه بها، فاستيقظ من نومه باكراً على غير عادته، وكان مشرق الوجه مبتسماً، وتناول فطوره وصلى صلاة الضحى، ثم ذهب يتفقد أحوال إخوانه المجاهدين الذين يعدون العدة لحفر الأنفاق، وهناك تعرض لحادث عرضي أثناء عمله في أحد أنفاق المقاومة، لترتقي روحه إلى بارئها شوقاً لرضى الله تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net