العدد 320 - 15/07/2016

ـ

ـ

ـ

 

في مثل هذا اليوم حدثت غزوة حنين في العاشر من محرم السنة الثامنة للهجرة.

بين المسلمين والمشركين ، وكان عدد المسلمين وعتادهم كبيراً، فاغترّ المسلمون بقوتهم وعددهم الكبير، وأصابهم الكِبَر والغرور، وظنوا أنهم سينتصرون بسبب كثرة عددهم وعتادهم.

فجاءت هذه الغزوة لتؤكد للمسلمين أن النصر بيد الله تعالى فقط، ومن ثم الاستعداد الجيد للحرب.

لذلك لم ينتصر المسلمون في بداية المعركة، وإنما انتصروا عندما توكلوا على الله، واستعانوا به بالدعاء والإصرار على النصر على أعدائهم.

لذلك قال الله عَزَّ وجَلَّ: " لَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ فِي مَوَاطِنَ كَثِيرَةٍ وَيَوْمَ حُنَيْنٍ إِذْ أَعْجَبَتْكُمْ كَثْرَتُكُمْ فَلَمْ تُغْنِ عَنكُمْ شَيْئًا وَضَاقَتْ عَلَيْكُمُ الأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ ثُمَّ وَلَّيْتُم مُّدْبِرِينَ ".

فلنتعلم من هذه الغزوة ومن سيرة الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم أن :

- الأمر كله لله..

- وأن نتوكل على الله.

- وأن علينا أن نعمل ونسعى حتى نصل إلى النجاح في الحياة .

- وأن الثقة بالنفس أمر جميل، على ألا تزيد هذه الثقة عن حدّها، فتنقلب الثقة غروراً.

وهذا ينطبق على جميع أمورنا في الحياة، وخاصة في دراستنا وامتحاناتنا..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net