العدد 320 - 15/07/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين، تقبل الله طاعاتكم وكل عام وأنتم أبطال تحفظون بلادكم من الحاقدين والغاصبين. شهيدنا اليوم بطل من أبطالنا الأشاوس ومدرسة في التحدي والصمود ومقاومة الأعداء، إنه الشهيد المجاهد مهند سويدان من مواليد معسكر النصيرات للاجئين في قطاع غزة الأبية عام 1982م.

ولد بطلنا في أسرة كريمة اشتُهرت بالبطولة والفداء، جده أحد مبعدي مرج الزهور، وعمه من مطاردي القسام الأوائل، ووالده أحد رجالات حماس المخلصين,

عُرف بطلنا بحبه الشديد للشهادة، وكان شجاعاً وجربئاً في قول الحق، باراً جداً بوالديه، حنوناً، بسّاماً.

التزم بطلنا في صباه وشبابه بمسجد الجمعية الإسلامية في المعسكر، وكان شعلة من النشاط يشارك إخوانه جميع نشاطات المسجد، ثم انضم إلى جماعة الإخوان المسلمين في غزة وتولى مهمة جهاز الأحداث بمنطقته، ثم التحق بصفوف كتائب القسام، ليعمل في الوحدة المختارة 103، وشارك إخوانه معظم العمليات الجهادية أهمها: عمليات الثأر وهي مجموعة من الاشتباكات بمحيط مستوطنة نتساريم والخط الشرقي، تفجير دبابة مصورة على طريق كارني– نتساريم، تفجير دبابة قرب معبر المنطار، اقتحام مستوطنة نتساريم وضرب خطوط الامدادات فيها،عملية التفجير الثلاثي في جحر الديك،عملية السيارة العسكرية على الخط الشرقي بغزة وعملية الحدود في بيت حانون، وعملية السيارتين العسكريتين قرب معبر كارني.

يوم الشهادة

يوم 23/6/2001م، خرج بطلنا مع مجموعة من إخوانه المجاهدين بمهمة جهادية على الحدود الشرقية لمخيم المغازي، واشتبك أبطالنا مع قوات الاحتلال الجبانة ودارت بينهما معركة حامية الوطيس، استشهد فيها بطلنا مهند وكان له ما أراد: جنة عرضها السماوات والأرض أعدت للمتقين..

( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَاعَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً ) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net