العدد 321 - 01/08/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

نجحت والحمد لله، ولكن علاماتي قليلة، وصار الجميع يلومونني، وأنا زعلانة منهم لأنني لم أفرح بنجاحي.

كنت مريضة أثناء الامتحانات ..

هدى

حبيبتي هدى..

ألف مبارك نجاحك، وعقبال الشهادات العليا..

يا حبيبتي يبدو أن علاماتك كانت دائماً عالية، ولكنك في هذا العام لم تحافظي على علاماتك العالية، لذلك صار الجميع يلومونك.

لا تغضبي منهم يا حبيبتي فهم يرونك طالبة مجدّة مجتهدة، وهذا الأمر يجعلك تفرحين لنظرتهم الجميلة هذه نحوك، فالناس يحبون الطالب المجدّ، ولكنهم يحاسبونه إذا قصّر في علاماته.

والناس عادة لا تعرف الظروف التي كنت فيها أثناء الامتحانات، ولا يهمّها ظروفك مهما كانت، فإذا كنت مريضة فهم لا علم لهم بمرضك.

بل يهتمون فقط بالنتيجة، وهذا الأمر لا ينطبق فقط على الدراسة، بل ينطبق على جميع مراحل الحياة.

فاجعلي هذا الأمر حافزاً لك كي تستمرّي بالتفوق، لأن الغضب لن يفيدك في شيء، بل قد يُشعرك بالإحباط واليأس.

وافرحي لنجاحك كما كنت ترغبين، وادعي صديقاتك وقريباتك لحفلة صغيرة، أي احتفلي بنجاحك ولا تسمعي لتعليقات الآخرين وسخرياتهم.

سدد الله خطاك وحفظك وأعانك على التفوق دائماً يا حبيبتي..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net