العدد 322 - 15/08/2016

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة 43

وزّع الأستاذ محروس دفاتر الوظائف والواجبات على الطلاب ، واستبقى دفتراً منها معه ، ثم بدأ يقلب أوراق الدفتر ويقول :

ـ زميلكم الجديد يزيد ، كتب موضوعاً جميلاً حول الأحداث الدموية الجارية في سورية ، والعراق ، وفلسطين المحتلة التي يسمونها : (الضفة الغربية) وهي في الحقيقة ، محتلة مثل سائر البلدان الفلسطينية ، وإن كانوا يزعمون أنها دولة مستقلة ، ولها رئيس ووزراء وشرطة ومخابرات وبرلمان ، والحقيقة أن الكيان الإسرائيلي هو القوة المسيطرة عليها ، يعتقل من يشاء ، حتى من النواب والوزراء ، وغيرهم .. هذا موضوع زميلكم النجيب مثلكم ، السيد يزيد ، ولعله يعيد إلى الأذهاب العربية والإسلامية ، سيرة المجاهد البطل : يزيد بن أبي سفيان ، رضي الله عنه وعن أبيه الصحابي الجليل : أبي سفيان ، وأخيه الخليفة العظيم ، والصحابي الجليل ، الذي كان يكتب للرسول القائد صلى الله عليه وسلم ..

الطلاب : صلى الله عليه وسلم .

الأستاذ : كان معاوية ، رضي الله عنه ، يكتب الوحي ، أي الآيات القرآنية التي كانت تنزل على الرسول العظيم ، ينزل بها جبريل عليه السلام ، من عند الله عز وجل ، كما كان معاوية يكتب الرسائل للنبي صلى الله عليه وسلم .

يزيد : جزاك الله كل خير يا أستاذ ، فقد عرّفتني على رجال عظماء بسبب اسمي .

ابتسم الأستاذ محروس لتلميذه يزيد ، ثم سأله :

ـ هل تعرف ، يا يزيد ، أن اسمك ممنوع من الصرف ؟

يزيد : ما معنى : ممنوع من الصرف أستاذ ؟

رفع أنس يده وقال :

ـ أنا أجيبه ، أستاذ ، إذا سمحت .

الأستاذ : أجبه يا أنس .

أنس : الاسم الممنوع من الصرف ، يعني أننا لا نستطيع أن ننونه .. يعني ممنوع من التنوين .

الأستاذ : أعطنا مثالاً يا أنس .

أنس : جاء يزيدُ

شاهدتُ يزيدَ

مررت بيزيدَ

الأستاذ : يعني لا نستطيع أن نقول : يزيدُ بضمتين.

ولا يزيداً بفتحتين

ولا يزيدٍ بكسرتين .

محمود : هذا هو الاسم الممنوع من الصرف يا زميلي يزيد .

يزيد : شكراً لك أستاذ .. شكراً لكم زملائي .

أحمد : والآن أستاذ .. بماذا أخطأ يزيد ؟

الأستاذ : استخدم : (غير) و(سوى) مرتين استخداماً خاطئاً .

يزيد : كيف أستاذ ؟

الأستاذ : كنت تستخدم (وأخذ يقلب دفتر يزيد ليبين له ولزملائه الأخطاء) ثم قال : قال يزيد :

ـ تجوّلت في العاصمة (رام الله) فما مررت سوى بمدرسة واحدة .

والتفت الأستاذ نحو الطلاب وسأل :

ـ أين الخطأ ؟

قال مصطفى :

ـ جاء بجار ومجرور بعد (سوى) وهذا غلط .

يزيد : ما هو الصواب ؟

مصطفى : الصحيح أن تقول :

وما مررت بسوى مدرسة واحدة .

أو : بغير مدرسة واحدة .

الأستاذ : يعني : غير وسوى دائماً يأتي بعد كل منهما اسم مضاف إليه ، وحرف الجر يأتي قبلهما : بسوى : الباء حرف جر ، وسوى اسم مجرور بالباء . وسوى مضاف ، و(مدرسة) مضاف إليه مجرور .

أنس : وكذلك (غير) يا صديقي يزيد .

يزيد : شكراً لك أستاذي الحبيب .

شكراً لكم زملائي الأعزاء على تنبيهي هذا الخطأ الفادح .

الأستاذ : فعلاً هو خطأ فادح ، ومع ذلك يقع فيه كثير من الكتاب والأدباء والشعراء .

محمود : هذا لأنهم لم يتعلموا على يد أستاذنا القدير : محروس .

الطلاب : حفظه الله .

الأستاذ : وحفظكم أنتم أيها الطلاب الرائعون .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net