العدد 322 - 15/08/2016

ـ

ـ

ـ

 

أحدنا يرى صديقي الذي أحبه إنساناً رائعاً

وآخر يراه إنساناً سيئاً

وآخر يراه إنساناً أبله لا يفقه شيئاً

وآخر لا يراه أبداً لأنه يعتبره إنساناً بسيطاً جداً

وأنا أراه إنساناً وفيّاً جميلاً رائعاً فيه كل الصفات التي أحبها

وهكذا هم جميع البشر كلٌّ له نظرته الخاصة به

ولا أحد يعلم ما في قلبي إلا الله

ولا يهمني نظرة الناس إليّ، إلا نظرة الله إليّ

فالله خالقي ويعلم ما في نفسي قبل أن أعرف نفسي

فلنسعَ لمرضاة الله تعالى فقط، لأن إرضاء الناس غاية لا تُدرك.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net