العدد 322 - 15/08/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

 أنا الأخت الكبيرة وتتركني ماما دائماً مع أخي الصغير حتى أهتم فيه ولا تأخذني معها في الزيارات

وتقول لي إنك في العطلة الصيفية وما عندك دراسة.

مها

حبيبتي مها...

كما يبدو لي أنك فتاة نشيطة ذكية واعية تتحمل المسؤولية، وهذا أمر طيب جميل.

فهناك فتيات يتصرفن وكأنهن صغيرات جداً، فلا تعتمد عليهن أمهاتن ولا بأي أمر كان وهذا أمر سيء، وستكبر هذه الفتيات وهنّ لا زلن صغيرات في تفكيرهن وتصرفاتهن، وسينزعج منهن كل من حولهن.

فالفتاة النشيطة محبوبة من الجميع

وستصبح أماً رائعة في المستقبل.

فلا تحزني حبيبتي ولا تغضبي من أمك، فأنت ابنتها وصديقتها وأختها التي ستعتمد عليها في الكبر.

وعندما ستكبرين ستذهبين حينئذ مع أمك إلى زياراتها، وسيبقى أخوك في البيت لأنه سيكبر هو أيضاً، ولن يحتاج إلى رعاية منك ولا من أمك.

وتذكري دائماً أنك عندما تساعدين أمك ستجدين في المستقبل من يساعدك، لأن الله سبحانه وتعالى لا يضيّع عمل عامل منا أبداً.

وستنالين رضى أمك وأبوك، وبالتالي رضى الله تعالى، ومن يرضى عنه الله سيكون سعيداً في حياته دائماً.

حماك الله يا حبيبتي وجعلك بارّة بوالديك وهداك سواء السبيل..

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net