العدد 323 - 01/09/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

اقترب عيد الأضحى وكالعادة ستأخذني ماما لزيارة أقاربها وأنا لا أحبهم، لأنهم يتدخلون في حياتي.

مها

حبيبتي مها..

كل عام أنت وأحبابك بألف خير يا حبيبتي..

لقد جعل الله سبحانه وتعالى الأعياد لزيارة الأحباب والأصدقاء والأقارب، كي تزداد المودّة فيما بيننا.

وكم من زيارات نقوم بها ونحن غير راغبين بها لعدة أسباب أهمها:

 تدخّل بعضهم في حياتنا.

 أو سماع بعض الكلام الذي يزعجنا ويحرجنا ويسبب الأذى لنا.

 أو زيارتهم قد توقعنا في مشاكل نحن لا دخل لنا بها.

لذا يا حبيبتي اذهبي مع والدتك لزيارة أقاربها، واجلسي إلى جانب والدتك، ولا تتكلمي معهم إلا قليلاً، حتى لا تُفسحي المجال لهم لسؤالك عن حياتك الشخصية، وأمورك التي لا تريدين إطلاع الناس عليها.

وإذا سألك أحدهم سؤالاً لم يعجبك فاعتذري عن الإجابة بصراحة وأدب، حتى يفهموا ألا يسألوك عن أمورك الشخصية مرة ثانية.

أو حاولي تغيير الموضوع لموضوع آخر بعيد عن حياتك الشخصية.

واجعلي نيّتك في زيارة هؤلاء الأقارب نيّة صلة الرحم وكسب الأجر والثواب فقط من الله تعالى، وكسب رضى والدتك عنك يا حبيبتي.

رعاك الله يا حبيبتي وجعلك من البارّين بوالديك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net