العدد 323 - 01/09/2016

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم قائد قلّ مثيله في زماننا، ومجاهد ذكّرنا بأفعال الصحابة وحبهم للشهادة، إنه الشهيد القائد معاذ أبو زايد (أبو حذيفة) من مواليد مخيم النصيرات وسط قطاع غزة الأبي في 27 من شهر رمضان المبارك عام 1977م.

درس شهيدنا الابتدائية والإعدادية بمدارس وكالة الغوث والثانوية بمدرسة خالد بن الوليد ثم التحق بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية بغزة تخصص كيمياء.

عمل مجاهدنا مدرساً للكيمياء بمدارس الحكومة في مخيمه، ثم مديراً للهيئة في المحافظة الوسطى ثم مديراً لدائرة المعهد التوجيهي الحكومي في التوجيه السياسي بمحافظات غزة، ثم عضواً بمجلس قيادة الهيئة، وكان له الكثير من البصمات في عمل الهيئة والارتقاء بها وتطويرها.

كان بطلنا شعلة من النشاط في خدمة الناس وتقديم الخير لهم، كثير الخطى الى المساجد لصلاة الجماعة، باراً لوالديه، حنوناً، كريماً، رقيق القلب قليل الكلام سريع الدمع، يعمل بصمت ويؤثر العمل على الكلام.

انضم بطلنا لكتائب القسام مطلع الانتفاضة الثانية وكان من أبرز قادة القسام في المحافظة الوسطى.

يوم الشهادة

فجر يوم السبت 9/8/2014 كان بطلنا أبو حذيفة معتكفاً في مسجده مسجد الشهيد عز الدين القسام بمخيم النصيرات الذي يحبه كثيراً، وإذا بقوات الاحتلال الغاشمة تستهدف المسجد بقذائفها الجبانة وتدمره تدميراً كاملاً، ليرتقي بطلنا شهيداً إلى ربه وينال ما تمنى.

(( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلا )) صدق الله العظيم.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net