العدد 324 - 15/09/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جعل الإسلامُ الأُسرةَ خَليّةَ المجتمع الأولى، وحضَّ على الزواج، وجعل الوُدَّ بين الزَّوْجين أساسَ الحياةِ الزَّوْجيّةِ، وفرض حقوقاً وواجباتٍ على كلِّ فردٍ فيها تُجَاهَ بقيّة أفراد الأسرة، فالآباءُ والأمهاتُ يربُّون أولادَهم تربيةً سليمة تجعلهم أعضاءَ نافعينَ في المجتمعِ، يعتنون بأجسامهم، وينمّون مَدَاركَهم وعقولهم، ويصقلون أرواحَهم، ويعلّمونَهُم ما يفيدُهم في دُنْياهم وأُخْراهم.. يربّونهم على الفضيلة، والأخلاق السامية.

والإسلامُ يأمر الأولاد بطاعةِ آبائِهم، والبرِّ بهم، ورِعايتِهم في شَيْخُوختِهم، وتقديمِ كلِّ ما يحتاجون إليه.

الأسئلة:

1) أعرب: تربيةً سليمةً تجعلهم.

2) ما عكس الشيخوخة؟.

3) ما معنى: البرّ بالوالدين؟.

4) اذكر أهم مدينتين في لبنان.

الأجوبة:

1) تربية: مفعول مطلق منصوب.

سليمة: صفة منصوبة.

تجعلهم: (تجعل): فعل مضارع مرفوع. والفاعل: ضمير مستتر تقديره: هي. و (الهاء): ضمير متصل في محل نصب مفعول به. و(الميم): علامة جمع الذكور.

2) الشباب.

3) التوسُّع في الإحسان إليهما، وطاعتهما.

4) بيروت – طرابلس الشام




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net