العدد 326 - 15/10/2016

ـ

ـ

ـ

 

 

جدتي

انتقلت إلى مدرسة جديدة مستواها عال ولكنني لم أحب الطالبات لأنهم غنيات جدا وينظرون إلي نظرة مهينة لأنني فقيرة بالنسبة لهم وأتمنى أن أصبح غنية مثلهم

طلبت من بابا أن أنتقل إلى مدرسة ثانية فلم يرضى.

سها

حبيبتي سها..

شعورك هذا شعور صعب مزعج.

لأن الإنسان بطبعه يتأثر بالمحيط الذي يعيش فيه، فإذا كنت مع أشخاص لا تهمّهم المظاهر الدنيوية، بل كل همهم إرضاء ربهم، والمحافظة على كل شيء يُرضي الله تعالى، فستصبحين مثلهم بالتأكيد.

وإذا كنت بين أشخاص كل همّهم الطعام والشراب والملابس الغالية الثمن، والذهاب إلى أفخر المطاعم وأفخر الفنادق، فستصبحين مثلهم، ولكن ظروفك المادية لن تسمح لك بالذهاب إلى هذه الأماكن الغالية، وبالتالي ستشعرين بالحزن على نفسك لأنك أقلّ منهم مالاً وشأناً.

أي أن الإنسان يتأثر بمن حوله إذا كان:

 ضعيف الشخصية.

 ضعيف الإيمان، لا يؤمن أن الله بيده ملكوت كل شي، يعطي من يشاء المال، ويعطي آخرون العلم، ويعطي آخرون الجمال وهكذا.. لذا علينا أن نرضى بالقضاء والقدر، خيره وشره.

 وأن نقتنع أن كل ما وهبه الله لنا هو خير لنا، وكل ما حبسه عنا ولم يعطنا إياه هو أيضاً خير لنا، فالله عنده الخير دائماً.

 وأن تشكري الله على كل شيء، ولنتذكر دائماً " أن بالشكر تدوم النِعَم ".

 وأن تتذكري أن والدك لم يقصّر في حقّك، بل إنه أرادك أن تصاحبي فتيات من طبقة راقية، كي تصبحي فتاة راقية في حياتك، ولو كلّفه هذا المال الكثير.

لذا حبيبتي كوني ذات شخصية ذكية قوية، تؤثّر في الناس ولا تتأثر بهم.

وكوني طموحة أيضاً كي تسعي أن تكوني أفضل مما أنت فيه، لا أن تحزني وتتمني أن تملكي ما يملكه الآخرون فقط ، بل اسعي أن تصبحي أفضل منهم بأخلاقك العالية وطموحك الجميل.

حفظك الله يا بنيتي ورعاك.

أحبائي أستقبل مشكلاتكم الخاصة لأناقشها معكم على البريد الإلكتروني التالي:

[email protected]




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net