العدد 327 - 01/11/2016

ـ

ـ

ـ

 

كان القاضي جحا في مجلسه يقضي بين الناس، فدخل عليه رجل يلبس ثياباً رثة بائسة قائلاً:

- سيدي القاضي.. لديّ مشكلة كبيرة وأريدك أن تنقذني منها.

أومأ القاضي جحا للرجل أن يستأنف الحديث، فقال الرجل:

- أعيش أنا وزوجتي وأمي وحماتي وستة أطفال في بيت صغير جداً، ماذا أفعل لتتحسن حياتي!!؟؟

فكر جحا قليلاً ثم قال: اذهب واشتري حماراً واجعله يعيش معكم في البيت، وتعال إليّ بعد يومين!!

تعجّب الرجل من قول جحا ولكنه ذهب وعاد بعد يومين قائلاً بحزن:

- حالتي ساءت أكثر أيها القاضي!!

سكت جحا برهة ثم قال له: اشتري خروفاً واجعله معكم في البيت وتعال إليّ بعد يومين!!

بعد انقضاء اليومين جاء الرجل مهموماً تعيساً وقال لجحا: أرجوك يا سيدي الحال يزداد سوءاً أنقذني أرجوك!

نظر جحا إلى الرجل وقال: اذهب واشتري دجاجاً واجعله معكم في البيت وعدّ إليّ بعد يومين!!

بعد يومين جاء الرجل إلى جحا وهو في حالة مزرية جداً قائلاً:

- أوشكت على الانتحار يا سيدي القاضي، الحال يزداد سوءاً!

نظر جحا إلى الرجل بابتسامة لطيفة قائلاً:

- اذهب إلى السوق وبع الحمار والخروف والدجاج وتعال إليّ بعد يومين!!

بعد يومين جاء الرجل متهلل الوجه سعيداً وقال لجحا:

- الحمد لله حمداً كثيراً أصبح المنزل واسعاً وأصبحنا في بحبوحة من العيش وفي أحسن حال!!

أجاب جحا: أرأيت يا أخي كنت في نعمة وأنت لا تدري إلى أن عشت بوضع أصعب منه.. فاحمد الله واقنع بحياتك تكن أغنى الناس!!!




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net