العدد 328 - 15/11/2016

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

حديقة حيوانات العين

إعداد : جمان محمد حمدان

الصف التاسع دولة الامارات العربية المتحدة

يوجد في الامارات العديد من الأماكن الترفيهية الممتعة وواحدة من أجمل هذه الأماكن هي حديقة الحيوانات في مدينة العين حيث

تشكل حديقة الحيوانات بالعين موطناً لأكثر من 4000 حيوان، وتعتبر نسبة لا تقل عن 30% من الفصائل الـ 180 الموجودة فيها مهددة بالانقراض..

و يمكن للزوار التسلّي بإطعام الزرافات وجبات صغيرة من الجزر أو الخس خمس مرات يومياً في منطقة خاصة. صُمِّمَت "العزبة" على شكل مزرعة محلية، وهي تتيح للعائلات فرصة إطعام الأغنام والماعز والجمال وحيوانات اللاما والدجاج والبط واللعب معها، والاستمتاع بركوب الجمال أو التنزه في الأماكن المخصصة.

ومن حديقة العين التقطت لكم هذه الصور ، أتمنى أن تنال إعجابكم

الماهاتما غاندي

أنا الطالبة سمية وليد الجندي

ادرس بالصف التاسع مدرسة الإمارات الخاصة

أنا أحب القراءة وأريد أن أشارككم في تلخيص هذة القصة (ماهاتما غاندي)

اسم المؤلف: إيما فيسكل

تتحدث القصة عن شخصية شهيرة نشأت في الهند وعاش فترة في أفريقيا ثم رجع إلى الهند وشاهد الظلم والقهر الذي يتعرض له الهنود لأنها كانت محتلة من بريطانيا نجح ماهاتما في قيادة شعبة إلى الحرية بدون أن يلجا إلى العنف وأصبح مثالا عظيما للدفاع عن الحقوق وقد حقق النجاح من خلال الأساليب السلمية التي استخدمها ودافع عن الهندوس لأنهم كانوا مجبرين على القيام بأقذر الأعمال وأخطرها وعندما قامت ثورة بين المسلمين والهندوس رفض ذلك لأنه كان يريد اتحادهم وقتل على يد شخص هندوسي لأن بعضهم كان يكرهه لأنه يريد السلام مع المسلمين.

أعمال يدوية

أنا الطالبة سمية وليد الجندي

ادرس بالصف التاسع مدرسة الإمارات الخاصة

أحب الأعمال اليدوية وأرغب في مشاركتي بالمعرض الذي قمت بعمله تحت إشراف معلمتي مها وأتمنى أن ينال إعجابكم

قرية القطارة

الطالبة جمان محمد حمدان

الصف التاسع - الإمارات

أصدقائي في مجلة الفاتح.. أحببت أن أشارككم في صور التقطتها أثناء زيارتي لقرية القطارة في مدينة العين

حيث تستعد دولة الإمارات العربية المتحدة للاحتفالات بالعيد الوطني 45

اليوم العالمي للتسامح

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أنا الطالبة سمية وليد الجندي

ادرس بالصف التاسع مدرسة الإمارات الخاصة

وبمناسبة اليوم العالمي للتسامح أريد أن أشارككم كلمة عن التسامح وأتمنى أن تنال إعجابكم

الحمد لله الذي أمرنا بالعفو والإحسان، والصفح والغفران، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن سيدنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله، أكثر الناس عفوا، فاللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وعلى من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين.

أما بعد: فأوصيكم عباد الله ونفسي بتقوى الله، قال سبحانه وتعالى:( وأن تعفوا أقرب للتقوى).

أيها المسلمون: إن العفو والتسامح من المبادئ الأصيلة، والأخلاق النبيلة، والقيم الراقية، وقد أمر الله عز وجل بها، فقال سبحانه:( فاعفوا واصفحوا حتى يأتي الله بأمره). وقال تعالى:( فاعف عنهم واستغفر لهم). والعفو هو: ترك المؤاخذة بالذنب، والصفح هو: إزالة أثره من النفس. ووعد الله تعالى العافين عن الناس بجنة النعيم فقال سبحانه:( وسارعوا إلى مغفرة من ربكم وجنة عرضها السموات والأرض أعدت للمتقين* الذين ينفقون في السراء والضراء والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس والله يحب المحسنين). فيا له من جزاء عظيم، وعطاء كريم، لمن عفا وسامح، قال سبحانه:( فمن عفا وأصلح فأجره على الله). أي: لا يضيع أجر ذلك عند الله في الآخرة، ويكرمه الله تعالى بالعزة في الدنيا، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :« ما زاد الله عبدا بعفو إلا عزا».

وما كان هذا الثواب الكبير للعفو والتسامح إلا لعظم أثرهما في المجتمع، فبهما تصفو النفوس، وتتآلف القلوب، وتنتهي الخلافات، فكم أذاب التسامح من جفاء، وجدد من مودة، وأجرى من محبة، بعد قطيعة امتدت لسنوات، فانتهت في لحظة تسامح، لأن الشيطان قد يدخل بين إخوة متحابين متآلفين، فيفسد بينهم، ويوقع العداوة والبغضاء في نفوسهم.

عباد الله: إن مواضع التسامح بين الناس متعددة، ومن أهمها ما قد يقع بين الإخوة، وقد ذكر لنا القرآن الكريم قصة نبي الله يوسف عليه السلام مع إخوته إذ سول لهم الشيطان الكيد لأخيهم، فألقوه في البئر، ثم بيع بدراهم معدودة، ووصفوه بعد ذلك بالسرقة، وهو الصديق العليم، والحفيظ الأمين، وامتد الفراق بين يوسف وأسرته عشرات السنين، وانتهى كل ذلك بمسامحته إخوته حين قال عليه السلام:( لا تثريب عليكم اليوم). أي: لا عتاب ولا لوم، ولا ذكر لذنبكم في حقي بعد ذلك، ثم زادهم وأحسن إليهم، فدعا لهم بقوله: (يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين). ولنا في الأنبياء والمرسلين أسوة حسنة، فيمد الأخ يده إلى أخيه أو أخته بالعفو والتصافح، فإذا تسامح أبناء البيت الواحد؛ نشأ أبناؤهم على التراحم، مقتدين بآبائهم، فما أجمل أن يسود التسامح بين الإخوة والأهل والأقارب والأرحام.

أمشي لمناصرة مرض السكري

الصديقة : شهد اشرف محيي الدين محمد

مدرسة سلامة بنت بطي

ابوظبي - الإمارات

اليوم قد شاركت في فعاليات تحت عنوان (امشي 2016) وهو سباقاً جماهيرياً للمشي، وذلك في حلبة «مرسى ياس» في جزيرة ياس بأبوظبي.

وهذه هي السنة العاشرة التي ينظم فيها المركز هذا السباق، الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك «أم الإمارات»، ويشارك فيه أفراد المجتمع، بهدف تشجّيع أفراد العائلة كافة على ممارسة الرياضة، واتباع نمط حياة صحي

يتضمن السباق عدداً من الأنشطة والفعاليات والمسابقات، كما شارك فيه عدد من نجوم المجتمع والشخصيات الفنية من أبوظبي. ويتضمن برنامج الحدث فقرة للألعاب البهلوانية، وجلسات لرياضة اليوغا تُنظَّم عند بداية حلبة «مرسى ياس». ويتبع ذلك عدد من الأنشطة، مثل القفز على القلعة الهوائية، والبادمينتون، وكرة القدم، والبرامج الترفيهية الموسيقية على المسرح، كما تم توزيع العديد من الجوائز كأجهزة «فيتبيت» وأحدث الملابس الرياضية على مدار اليوم.

ويحتفل السباق هذا العام بعشر سنوات من النجاح في نشر التوعية حول داء السكري، الذي يعانيه شخص واحد من أصل كل خمسة أشخاص في الإمارات. وتحظى المبادرة كذلك برعاية مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي»، التابع لـ«مبادلة».

وتحتفل حملة الصحة العامة للتوعية بمرض السكري،«السكري.معرفة.عمل»، التي ينظمها المركز برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بعيدها العاشر، ما يجعلها أطول حملة للتوعية الصحية العامة في الإمارات. وتهدف الحملة إلى توعية أفراد الجمهور بفوائد التمارين الرياضية البسيطة، مثل المشي، إلى جانب اتباع نمط حياة صحي مع ضرورة اتباع حمية متوازنة للحفاظ على وزن صحي وتفادي السكري أو إدارته..

صور من تصويري 

الصديقة : شهد اشرف محيي الدين محمد

مدرسة سلامة بنت بطي

ابوظبي - الإمارات

يوم الشهيد 

الصديقة : ياسمين اشرف محيي الدين محمد

مدرسة سلامة بنت بطي

ابوظبي - الإمارات

مازلت أسير هذا المشهد، لم أستطع أن أنساه، حينما فاجأنا المتحدث باسم القوات المسلحة بأداء تحية الشرف العسكرية لأرواح الشهداء، انهمرت الدموع من عيون المشاهدين حتى أوجعتنا عيوننا من البكاء. الهول والويل، والصراخ والعويل، والرصاص المنهمر، والدماء تتفجر، والشهداء يسقطون، من أي سبيكة ذهب صيغت نفوس هؤلاء الشهداء، كيف استطاعوا أن يثبتوا ويهزموا الرعب من الموت والخوف من الرصاص، أي روح قدسية تملكتهم في تلك اللحظة، أي بطولة يعجز عن وصفها اللسان. أيكون الشهيد هو "الإنسان الكامل" الذي أسجد الله له الملائكة؟ "الإنسان الأسمى" الذي حلم به أفلاطون؟ "الإنسان السوبر" الذي ضل عنه نيتشه حين يبذل الشهيد روحه طواعية، لكنه الإيمان بالله .. حين يثبت في مواجهة الموت، حين يسمو على الحياة التي نحرص عليها بغريزة أساسية، مثلنا مثل سائر المخلوقات. تهرب القطة حين نفزعها، يطير العصفور حين نقترب منه، كلنا نحرص على الحياة، مهما ضقنا بها، حتى لو تمنينا الموت بطرف اللسان، تكذّبنا جوارحنا، لأنه حين يقترب الخطر، أو توشك أن تدهمنا سيارة، نقفز إلى الرصيف المجاور، بسبب الرعب، رغم أننا كنا- منذ دقيقة واحدة - نتحدث عن ضجرنا بالحياة.

اليوم العالمي للعصا البيضاء

مشاركة صديق المجلة عمر نبيل رجا

مدرسة النور الدولية- الشارقة

خصص يوم (15 أكتوبر) من كل عام يوماً عالميّاً للعصا البيضاء باعتبارها العلامة المميزة للكفيف، وقد جاء ذلك بناء على توجيه من المجلس العالمي للمكفوفين، إذ أصدرت هيئة الأمم المتحدة بياناً بأن يكون هذا اليوم يوماً عالميّاً للعصا البيضاء,وشجعت على زيادة المعرفة وتفهم حقوق واحتياجات المكفوفين.

وهناك اعتراف، على الصعيد العالمي، بأن العصا البيضاء رمز الانجاز والاستقلالية لغير المبصرين وضعاف البصر، واعتبارها الوسيلة لبيان الطريق والحركة والتنقل، كونها أداة حساسة وعلامة دالة عن حاملها، وسط تأكيد على عدم القصد منها إثارة الشفقة، بل بهدف دعم الكفيف وضعيف البصر لمعرفة المتغيرات حوله واكتشاف محيطه وتحذيره من المفاجآت، وآلية لتذكير الأصحاء بالذوق العام في التعامل مع الكفيف وتقديم المساعدة له وتأمين الطريق وإعطائه فرصة للانتقال دون عوائق.

هذا ويهدف اليوم العالمي للعصا البيضاء لتأكيد أهمية دعم هذه الفئة والنظر في احتياجاتهم وتسليط الضوء على آخر التطورات في مجال البصر من أجهزة وإصدارات، إلى جانب التطرق إلى إنجازات وطاقات هذه الفئة وسط الدعوات لتحقيق دمجهم في المجتمع وتضافر الجهود بين الجانبين الأهلي والرسمي لتحقيق ذلك..

ومن هنا جاء دورنا لغرس قيمة العمل التطوعي والتكافل الإجتماعي, حيث نفذت جمعية الإمارات للمعاقين بصريا مسيرة بعنوان العصا البيضاء في إمارة الشارقة على كورنيش البحيرة, تحت شعار "بنور البصيرة نقهر الظلام" ، وقد قمت بالمشاركة في هذه الفعالية برفقة عائلتي وأصدقائي، وقد شارك في هذه المسيرة مجموعة كبيرة من المكفوفين من دول مجلس التعاون الخليجي, و مشينا معهم على كورنيش البحيرة وحظينا بوقت ممتع.

وقد أحببت أن أشارك أصدقائي في مجلة الفاتح بهذه المعلومات، لمزيد من المعرفة ، ولنشر ثقافة العمل التطوعي والإجتماعي.

مساعدة الفقراء و المحتاجين

مساهمة صديقة الفاتح شادن ماهر الحواري

الصف السادس

أبو ظبي / الإمارات العربية المتحدة

بينما سامر في طريقه للعودة من المدرسة … لاحظ منظر جعله يتوقف عن السير وينظر ماذا يحدث ؟؟

وجد سامر طفل صغير يبدو انه نفس عمر سامر … ماذا به هذا الطفل يا ترى؟؟؟؟

انه يبحث في سله القمامة الخاصة بالحي ويفتح الأكياس وكأنه يبحث عن شيء مفقود …

اقترب سامر من هذا الطفل وقال له : ماذا تفعل في سله القمامة؟؟… ألا تعلم أنها غير نظيفة وقد تنقل لك الإمراض

رد الطفل في أسف: اعلم هذا .. لكن والدي مريض … وماكث في الفراش منذ فتره …. ولا يعمل فلا يوفر لنا مالا لنشترى لنا طعاما…

واشعر بالجوع .. فاخرج ابحث عن أي طعام في القمامة علني أجد شيئا أتناوله …

وقف سامر وهو يبدو عليه علامات التعاطف مع هذا الطفل المسكين …

أكمل سام طريقه للعودة حتى وصل منزله ولكن صوره هذا الطفل وهو يبحث عن طعام في القمامة لا تفارق خياله ….

اخذ سامر يفكر في طريقه يساعد بها هذا الطفل المسكين ….

فجاه دخل سامر غرفته .. فتح مكتبه .. واحضر الحصالة التي يدخر فيها مصروفه …

ثم اخرج كل ما ادخره خلال هذا الشهر والذي كان يريد شراء دراجة به .. وقال الأولى أن أساعد هذا الفتى …

خرج سامر من غرفته واخبر والده عما سيفعله …

شكره والده وقال: أحسنت صنعا يا صديقي… فقد ذكرتني بقصه جميله …

رد سامر: قصه ؟؟؟ احكى لي هذه القصة يا أبى …

قال والده: كان هناك والى يحكم مدينه كبيره عظيمه .. وكان العادة أن يجمع الشعب كل شهر ليكتبوا شكواهم في ورق.. ثم يخصص 3 أيام لقراءة تلك الشكاوى ويساعد الشعب في حلها …

ولكن كانت هناك رسالة جذبت انتباهه أكثر من غيرها … وفيها تحكى امرأة أرمله عن معاناتها فقد توفى زوجها منذ بضعه أشهر .. وهى تعول 4 أطفال … ولا تجد عمل .. ولا تجد مال .. ولا تجد ملابس لهم …

فامر حراسه بان يذهبوا ليعطوا لتلك السيدة مال ويشتروا لها أغطيه تحميها من صقيع الشتاء…

وبينما يطلب الحاكم من حراسه فعل هذا.. نزع بعض ملابسه عنه وألقاها على الأرض…

فقال له احد حراسه : لماذا فعلت هذا؟؟ .. فالجو سقيع جدا وقد تمرض من شده البرد ؟؟؟

رد الحاكم وقال: اتركوني أجرب البرد ولن ارتدى ملابسي حتى اطمئن على تلك السيدة هي وأطفالها …

لم ينهى والد سامر القصة حتى وجد سامر مسرعا نحو الباب…

فقال له والده: تناول الغذاء أولا ثم اذهب ..

رد سامر وقال: لن أتناول أي طعام ولن أذوق طعم الشبع حتى اطعم هذا الطفل المسكين .




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net