العدد 329 - 01/12/2016

ـ

ـ

ـ

 

كل عام أنت وأسرتك والأمة الإسلامية بألف خير وعز ومنعة.

فهاهي ذكرى مولد حبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ستمرّ علينا بعد أيام قلائل، بما تحمله من معانٍ كثيرة، فهناك من انتبه لهذه المعاني، وهناك من ستمرّ به هذه الذكرى ولن ينتبه لها ولِما تحمله من مواعظ وعبر.

فقد جاءت هذه الذكرى الجميلة كي نقف مع أنفسنا وقفة صادقة ونسألها:

- هل نشتاق لحبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم كشوقنا لمن نحب بل أكثر؟

- هل نصلي عليه كلما ذُكر أمامنا اسمه الشريف صلى الله عليه وسلم ؟

- لو أن حبيبنا المصطفى جاء لزيارتنا فجأة فهل سيعجبه حالنا، هل سيعجبه حجابنا وحشمتنا وصلاتنا وعباداتنا وأخلاقنا ووو؟

- هل نطيعه كما أمرنا الله سبحانه وتعالى بطاعته والنهي عما نهانا عنه؟

- هل نحاول أن نتخلّق بأخلاقه العظيمة؟

- هل نغضب إذا سمعنا أحدهم يشتم بعض الصحابة أو يمسّهم بسوء؟

- هل ندافع عن آل بيت رسول الله ولا نسمح بكلمة سوء تُقال عنهم؟

- هل قرأنا عن السيرة النبوية وتعرفنا على الخصال المحمدية؟

- هل شجعنا مَنْ حولنا كي يقرأ بعض قصص الصحابة وعن حياة نساء النبي، كي نزداد حباً له؟

لنحمد الله سبحانه وتعالى على نعمه الكثيرة وأعظمها نعمة الإسلام، ولنحتفل بحبيبنا المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي أدّى الأمانة، وقدم ماله ونفسه وكل ما يملك في سبيل إيصال دعوة الإسلام لنا نقية ناصعة البياض.

فتحمل أذى قريش وتعذيب الكفار له ولأهل بيته ولأصحابه، دون كلل أو ملل.

صلى الله عليه وسلم كلما ذكره الذاكرون، وغفل عنه الغافلون.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ في هذا الشتاء القارس:

مربى البرتقال

- كيلو غرام واحد من البرتقال المقشر والمقطع إلى قطع صغيرة.

- 750 غرام سكر.

- كوب عصير برتقال.

- عصير ليمونة واحدة.

- كوب بشر برتقال.

- يُضاف السكر لقطع البرتقال، ويُترك جانباً لعدة ساعات،وانتبهي إلى إزالة البذور التي ستطفو على السطح .

- نضع إناء عميقاً على نار متوسطة،ونضيف خليط البرتقال والسكر، وعصير الليمون، وعصير البرتقال، مع التقليب المستمر.

- تُهدأ النار عند غليان الخليط مع التقليب كل عدة دقائق.

- يُترك الخليط على نار هادئة حتى يُصبح سميكاً.

- يُضاف بشر البرتقال للخليط ويُترك لمدة نصف ساعة، ثم يُرفع الخليط من على النار.

- ثم يُترك حتى يبرد تماماً في مكان جاف.

- يُعبأ الخليط في برطمانات جافة بعد أن يبرد تماماً. ويُحفظ في الثلاجة.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net