العدد 330 - 15/12/2016

ـ

ـ

ـ

 

بعض الطلاب يعتقد أن الامتحان نهاية العالم، وأن فشله وحصوله على علامات متدنية سيدمّر مستقبله الدراسي، فيشعر بالتوتر والقلق وبعض الآلام الجسدية، وإذا بحثنا عن سبب هذا الشعور فسنعلم أن الإهمال والكسل أثناء العام الدراسي هو السبب.

الآن الامتحانات على الأبواب، وهناك بعض الوقت لتدارك هذا التقصير، ولكن علينا:

- أن نثق بالله تعالى، وأن نؤدي صلواتنا بوقتها، فلا نؤخر صلاتنا بحجة الدراسة.

- وأن نستعين بالله تعالى، وأن ندعوه ليلاً ونهاراً ولا نكلّ عن الدعاء.

- ألا نُجهد أجسامنا وعقولنا بالسهر الطويل، فهناك بعض الطلبة الذين يفضّلون الدراسة في الليل على النهار، وهذا حسن ولكن بشرط ألا نتأخر في السهر طويلاً.

- أي أن لكل طالب طريقته في الدراسة، فالطريقة التي تنطبق على بعض الطلبة لا تنطبق على الآخرين.

- ألا نُكثر من تناول القهوة والشاي، لأن المنبهات الكثيرة تُتعب العقل والجسم.

- وبالتأكيد أن الإكثار من الطعام سيُتعب العقل ويخدّر الجسم، فهناك بعض الطلبة الذين لا يتوقفون عن تناول الطعام بين الحين والآخر كلما شعروا بالملل من الدراسة، وهناك آخرون من ينسى نفسه ولا يأكل، فإذا به يشعر بالخمول وضعف التركيز، لأن الجوع يؤثّر على الجسم ويُبطئ التفكير.

- وإذا نسيت أحياناً بعض المعلومات فلا تقلقي ولا تيأسي، فالقلق يمحي المعلومات من ذهنك، ويشتّت تفكيرك.

- وألا نفقد ثقتنا بقدراتنا، فالثقة مفتاح النجاح.

 

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق الخفيف كي تصنعيه عندما تشعرين بالملل من الدراسة، أو تصنعيه في العطلة الانتصافية:

بيتي فور

- كيلو طحين أبيض

- نصف كيلو زبدة

- بيضتان

- ملعقة صغيرة من الفانيليا

- ملعقتان كبيرتان منماء الزهر

- ملعقتان كبيرتان من ماء الورد

- نصف كيلو سكر بودرة

- فستق حلبي أو مربى للتزيين حسب الرغبة

- يُفرك الطحين جيداً بالزبدة ثم نضيف السكر.

- يخفق البيض جيداً ثم يضاف للطحين ونضيف الفانيليا وماء الزهر وماء الورد.

- تفرد العجينة بسمك مناسب، وتقطع بالقوالب الخاصة بالبيتيفور، وتوضع في صينية الفرن وتخبز حتى يصبح لونه أشقر.

- للتزيين ضعي المربى في وسط حبات البيتيفور، أو حبة من الفستق الحلبي الكاملة.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net