العدد 330 - 15/12/2016

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

زيارة إلى الدوحة

مشاركة من : مها تومسون - لندن

هل سمعت عن الدوحة؟ إنها بلد في الشرق الأوسط.  ربما تقول : من يجرؤ على الذهاب إلى هناك. نعم أنا أتفق معكم، نحن لا نتوقف عن الحديث عن الحرب والسلامة في الشرق الأوسط. لكن جزءا كبيرا من شبه الجزيرة العربية ليس في حالة حرب.

الدوحة هي عاصمة دولة قطر. إنها مدينة مليئة بالمفاجآت. وهي محاطة بالصحراء الحارة . ربما تسأل : ما هي الأنشطة التي يمكن للمرء أن يقوم بها في هذا النوع من المناخ؟ .. على الرغم من أن السلطات قد بنت ناطحات السحاب ، إلا أن الدوحة ما زالت تحتفظ بـ "سوق واقف" الشعبي، السلطة في الدوحة تعمل على توفير الهواء النقي لنهائيات كأس العالم في عام 2022. ولديها واحد من أفضل وأكبر المتاحف الإسلامية في العالم. يعرض المتحف مختلف الثقافات والتقاليد من الدول المجاورة قبل اكتشاف النفط الذي ما يزال واحدا من أهم موارد الدولة الرئيسة.

توفر الدوحة ـ ليس مجرد السلامة ـ بل أيضا فرصة ترفيهية لكل فرد في العائلة. أنها آمنة ونظيفة ولها شواطئ مذهلة ، مع مجموعة من المطاعم والمقاهي، والمحلات التجارية إلخ... يوجد أمن 24 ساعة في اليوم دون أي شعور بالضغط الأمني .

الصديق : كرم عبد الحميد 

مشاركا في مظاهرات التنديد بالغزو الروسي لحلب وتدمير حلب 




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2016                    

www.al-fateh.net