العدد 331 - 01/01/2017

ـ

ـ

ـ

 

أرسلوا لنا مشاركاتكم من خلال بريدنا الإلكتروني 

[email protected]

شهد وجدها

مشاركة من الصديقة شهد الترك - الصف الرابع

كانت الطفلة الرقيقة القلب (شهد) تتمشى مع جدها في الحديقة سعيدة ..

فجأة خطر على بالها أن تسأل جدها الحنون فقالت :

ـ لماذا يا جدي أهالينا في سورية يعيشون في الخيام ولا تعيش في بيوت دافئة وجميلة كبيوتنا ؟

قال جدها بحزن :

ـ لأن أعداء الله والدين حاربوهم بكل الأسلحة فهربوا إلى البلاد الأخرى من أجل الأمان .. وعاشوا بالخيام ..

قالت شهد ببراءة :

ـ لماذا يا جدي يحاربونهم ؟

قال الجد الحنون :

ـ لأنهم يريدون نشر الفساد في الأرض وقتل المسلمين ..

وإن شاء الله يا شهد ستنتصر سوريا على بشار وإيران وروسيا وكل الأعداء .. لأن جيلكم جيل الثورة والتغيير ..

صور

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أنا صديق البيئة عبد الله ماهر الحواري من دولة الإمارات العربية المتحدة أهدي أصدقائي في مجلة الفاتح هذه الصور والتي التقطتها بعدستي أدعو من خلالها للمحافظة على بيئتنا نظيفة خالية من التلوث

فوائد الغابات الخضراء

كتابة الطالب : أنس عبد المجيد

الغابة مجتمع نباتي مؤلف بصورة أساسية من أشجار ترافقها نباتات خشبية أخرى ذات قياسات مختلفة مثل الجنبات والحنيبات وتحت الجنيبات ونباتات عشبية وطحالب وفطور وغيرها من الكائنات الحية النباتية و الحيوانية تعيش في حالة تفاعل مع بعضها البعض وما توّلده من تبادل في المواد بين الأجزاء الحية و غير الحية.

الغابة نظام بيئي شديد الصلة بحياة الإنسان وذلك لأن الغابات تغطي أكثر من 28% من مساحة الكرة الأرضية و تتميز بخصائص هامة تجعلها ترتبط بحياة الإنسان خاصة و بنمط الحياة الأرضية عامة. لذلك فإن لتدهورها و لزوالها انعكاسات خطيرة على حياة الإنسان.

- وهنا بعض فوائدها بشكل موجز :

1. تعتبر الغابات من المصانع الطبيعية الضخمة التي تقوم بواسطة عملية البناء الضوئي بتحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كيماوية عن طريق امتصاص غاز co2 و إطلاق غاز o2 ولا أحد يجهل أهمية الأوكسجين للإنسان والحيوان وهذا ما يفسر لنا مدى ارتباط الحياة الإنسانية بوجود الغابات

 الطبيعية و بسلامتها.

2. للغابات تأثير واضح في المناخ و الحقيقة يوجد مناخ خاص داخل الغابات فهو أكثر اعتدالا من الناحية الحرارية و أكثر رطوبة و أشد انتظاما من مناخ المناطق الخالية من الغابات و تخفف الغابة من حدة الرياح و تساهم في رفع قيمة الرطوبة الجوية بشكل محسوس.

3. تؤثر الغابات على تكوين التربة و المحافظة عليها و على خصوبتها لان الأشجار تحمي التربة من أشعة الشمس مما يجعلها تحافظ على الدبال وتخفف من حدة سقوط الأمطار و بالتالي تمنع انجراف التربة كما إن جذور الأشجار تساهم في تثبيت التربة و تجعلها أكثر مقاومة للانجراف المطري أو الريحي.

4. تخفف الغابة من الانسيال السطحي لمياه الأمطار إلى حد كبير وهي بهذه الخاصة تتصدى للسيول و الفيضانات و تؤمن انتظام تدفق مياه الينابيع و الأنهار و تسهل تسرب المياه داخل التربة و منها لتغذية المياه الجوفية إنها تقوم بدور المنظم للمياه.

أخيرا إن تدهور هذا النظام البيئي الجميل سيكون له انعكاسات خطيرة على البيئة و المناخ و من هنا تأتي المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق الإنسان للمحافظة على الطبيعة و ذلك أينما كان موجودا وفي أي بقعة من العالم.

خواطر بالعربي 

بقلم شهد اشرف محيي الدين

الإمارات العربية المتحدة

نالت مبادرة «بالعربي»، التي أطلقها الشيخ -محمد بن راشد آل مكتوم –حفظه الله - باهتمام كبير وبالغ ، وشارك بها العديد من الأفراد عبر مواقع التواصل الإجتماعي .

وشاركت انا شخصيا بها من خلال المنصات المدرجة بالمراكز الكبرى بأبوظبي، فكان لي الشرف قراءة جزء من كتاب الشيخ محمد بن راشد أل مكتوم  باللغة العربية .

وشعرت بالفخر الشديد بهذه اللغة الجميلة التي يفوق جمالها جميع لغات العالم، فهي لغة القرآن الكريم والحديث الشريف ، وشعرت أن لغتنا ليست في خطر كما يقولون، فهي باقية إلى يوم الدين، وعلينا أن نكون فخورين بالتواصل من خلالها،بدلا من التفاخر باستخدام اللغات الأجنبية والابتعاد عن لغتنا العربية.

فهي لغة فريدة في تكوينها .. مبهرة في تنظيمها .. معجزة في تاريخها .. مثيرة ببيانها .. بديعة في معانيها .. عجيبة في ألفاظها

فحُقَّ لنا بعد هذا أن نفخر بهذه اللغة الكنز ، ونجتهد دوما للرقي بها.

السخرية من الآخرين

هل السخرية من الآخرين تدلّ على قوة الشخصية؟؟

بقلم شهد أشرف محيي الدين

الإمارات العربية المتحدة - أبوظبي

هناك بعض الأشخاص يعتبروا السخرية هي  قوّة للشخصية  وإبرازاً للمكانة ، فهل تعلم يا أخي أن الاستهزاء بالمسلم من كبائر الذنوب ، فقد قال الله تعالى {يا أيها الذين آمنوا لا يسخر قوم من قوم}.

والاستهزاء الأخطر هو الاستهزاء بالملتزمين بأوامر الله ورسوله ،والسخرية منهم لكونهم التزموا فليس لديه الوقت لتصفح مواقع التواصل الاجتماعي ،و ليس لديه الوقت للرد على التعليقات والتغريدات ، فهو مشغول بالأهم من ذلك كله ، فجزء من يومه لعمله وجزء أخر لمراجعة الورد اليومي من القرآن، وجزء من وقته لبر والديه وزيارة أقاربه ، وما تبقى من وقته فلأسرته وزوجته وأولاده .

هنا السؤال من الأقوى بالشخصية ؟؟؟ هل الذي يترك نفسه أسيراً لجهاز من حديد يحركه يمينا ويسار أو يقلب قلبه حزناً وفرحاً، ولا يشعر بطعم للحياة بدونه ،أم ذلك الذي يشعر بالمتعة في دعوة أمه وسعادة طفله ورضا زوجته ، وفرحة أقاربه .

فعلينا مراجعة أنفسنا قبل أن نسخر من الملتزمين والذين نعرف جيدا أنهم أفضل حالاً منا، فقد أنزل الله قوله  سبحانه وتعالى { إِنَّ الَّذِينَ أَجْرَمُوا كَانُواْ مِنَ الَّذِينَ آمَنُوا يَضْحَكُونَ وَإِذَا مَرُّواْ بِهِمْ يَتَغَامَزُونَ وَإِذَا انقَلَبُواْ إِلَى أَهْلِهِمُ انقَلَبُواْ فَكِهِينَ وَإِذَا رَأَوْهُمْ قَالُوا إِنَّ هَؤُلاء لَضَالُّونَ وَمَا أُرْسِلُوا عَلَيْهِمْ حَافِظِينَ فَالْيَوْمَ الَّذِينَ آمَنُواْ مِنَ الْكُفَّارِ يَضْحَكُونَ عَلَى الأَرَائِكِ يَنظُرُونَ هَلْ ثُوِّبَ الْكُفَّارُ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ }.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net