العدد 332 - 15/01/2017

ـ

ـ

ـ

 

تعرّفنا على مظاهر ضعف الشخصية ، في العدد السابق.

والآن سأتحدث إليك عزيزتي عن كيفية معالجة هذا الضعف، حتى لا يصبح هذا الضعف صفة ملازمة لنا طوال الحياة، وبالتالي سنفقد مكانتنا وقيمتنا أمام الناس.

- خذي نفساً عميقاً قبل أن تتكلمي، وحاولي أن تكوني مرتاحة في جلستك، مسترخية قليلاً، بعيدة عن التوتر وشدّ الأعصاب.

- حاولي أن تبدئي الحديث مع منْ تشعرين بالراحة النفسية معهم.

- تكلمي مع أهلك أولاً، لأنهم سيفسحون المجال أمامك للتكلم دون أن يسخر أحدهم منك، فهم يحبونك ويريدون مصلحتك.

- وبعد أن تُحسني الحديث معهم حاولي أن تتحدثي أمام صديقاتك المقربات إليك، وإذا شعرت بالحرج، حاولي أن تُنهي الحديث بلباقة، أو حوّلي مساق الحديث إلى غيرك، حتى تلتقطين أنفاسك، وترتّبين أفكارك التي تبعثرت بسبب ارتباكك.

- وبعدها حاولي الحديث أمام مجموعة أكبر من الناس، ولا تنظري إلى أحدهم فقط، بل حاولي توزيع أنظارك فيما بينهم، كي يستمع الجميع إليك.

- وإذا شعرت أن أحدهم سيستخفّ بحديثك فلا تبالي به، واستمري في حديثك.

- وتذكري أن ثقافتك المتنوعة ستجذب إليك أنظار الجميع، وسيحترمون حديثك لأنهم يشعرون أن عندك الجديد دائماً في أحاديثك.

- أي حاولي أن تقرئي في مختلف العلوم، وأن يكون عندك حصيلة لغوية جيدة، وأخبار وأحاديث متنوعة.

- فثقافتك ستعطيك دافعاً للحديث، وستمنحك الثقة المطلوبة في النفس.

- حاولي أن تجلسي وحدك في الغرفة، ومن ثم تحدثي بصوت مرتفع قليلاً، وأنت تتخيلين الناس من حولك تحدثينهم ويحدثونك، فتجيبينهم بطلاقة ودون ارتباك.

- اذهبي مع صديقاتك إلى رحلات ومنتزهات، والعبي معهن وتذكري أنك لست بأقلّ منهن، بل قد تكونين أفضل منهن، إلا أن فقدانك للثقة جعلك ترين نفسك أقلّ من الجميع.

- وإذا وجدت أحداً ممن تعرفينه لا يتحدث أمام الناس، وكان منطوياً على نفسه، فلا تجعلي هذا الأمر مبرراً لك كي تكوني مثله، بل حاولي أن تأخذي بيده أيضاً وتشجعينه أن ينطلق أمام الناس بلا خوف، وإذا لم يرضى إلا أن يكون منطوياً على نفسه، فابتعدي عنه حتى لا تصيبك العدوى منه.

والآن عزيزتي إليك هذا الطبق اللذيذ كي تحضرينه لأهلك وهم مجتمعون، كي يروا مواهبك المتعددة:

دجاج بروستد

- دجاجتان مقطعتان ثماني قطع.

- لتر لبن شنينة

- معلقتان كبيرتان من بصل بودرة

- معلقتان كبيرتان من ثوم بودرة

- معلقتان كبيرتان من ببريكا حلوة

- معلقة كبيرة زنجيل بودرة

- كوبان من الدقيق

- فلفل وملح

- اغسلي الدجاج جيداً وصفيه من الماء.

- في وعاء عميق، ضعي الدجاج ولبن شنينة وملح وفلفل

- أضيفي نصف كمية الببريكا، ثم الزنجبيل والبصل والثوم.

- اخلطي المكونات جيداً باليد، ثم دعيها في البراد مدة ساعتين

- في وعاء عميق آخر ضعي الدقيق ثم أضيفي نصف المقادير المتبقية من الببريكا، والزنجيبل والبصل والثوم، واخلطيها جيداً.

- ضعي الدجاج في خليط الدقيق مع الضغط عليه باليد وتقليبه بشكل جيد للحصول على اكبر كمية ممكنة من خلطة الدقيق.

- ضعي الزيت النباتي في مقلاة عميقة،وعلى حرارة متوسطة، اغمري قطع الدجاج بالزيت، اتركية لكي ينضج ويتحمر جيداً.

يقدم مع البطاطا المسلوقة والمهروسة، أو البطاطا المقلية.

وصحتين وعافية.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net