العدد 333 - 01/02/2017

ـ

ـ

ـ

 

من أهم شاعرات العرب المتقدمات في الإسلام ولا يتقدمها أحد من النساء سوى الخنساء.. عُرفت بجمالها وقوة شخصيتها وفصاحتها، عاصرت صدر الإسلام والعصر الأموي، وكانت مشهورة بين الأمراء والخلفاء وحظيت بمكانة لائقة واحترام كبير، وكان الشعراء يحتكمون إليها وكانت تفاضل بينهم.

أشاد الشعراء بها واعتبروا شعرها من أفضل ما أنتجته تلك المرحلة المهمة في التاريخ الأدبية، وقالوا عنها شاعرة فاقت أكثر الفحول من الشعراء، وشهدوا لها بالفصاحة والإبداع منهم: الفرزدق، وأبو نواس الذي حفظ العديد من قصائدها، وأبو تمام الذي ضرب بشعرها المثل، وأبو العلاء المعري الذي وصف شعرها بالحسن.

يتسم شعر ليلى بالهدوء والاستسلام للقدر على شيء من التفلسف والتأمل في الوجود بعيداً عن التكلف والتعقيد والغموض، وبساطة قريبة من عالم الشعر والخيال.

لشاعرتنا الكبيرة العديد من دواوين الشعر في العشق والمديح والهجاء والفخر والغزل والرثاء وإيراد الحكم والأمثال باستمرار.

توفيت شاعرتنا الكبيرة في ساوة بمحافظة المثنى في العراق عام 704م..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net