العدد 334 - 15/02/2017

ـ

ـ

ـ

 

أحياناً نجد بعض الناس من يخلط الجدّ بالهزل في أموره كلها.

وأحياناً نجد من تكون حياته كلها عمل جادّ، ولا سبيل للمزاح في حياته، فنجده عبوساً مكفهرّ الوجه مقطّب الجبين.

يا عزيزي.. هذا خطأ وهذا خطأ.

فالحياة تحتاج إلى التوازن في كل مواقفها ومراحلها..

فمن يبحث عن التسلية مع الدراسة وهدفه فقط التسلية وقطع الوقت، لأنه يشعر بالملل من الدراسة، فهذا يعني أنه حكم على نفسه بالفشل والرسوب، ولن يجد التسلية والسعادة الحقيقية كما كان يتوقع.

وأما من لا يعرف الهزل والمزاح في حياته، فقد حكم على نفسه بالملل، وبالتالي خسر السعادة وقد يخسر دراسته أيضاً، لأن الدراسة وأي عمل كان، يتطلب نفساً مرحة متجددة لا تعرف الملل.

وهذا الأمر ينطبق على حياتنا المدرسية وغير المدرسية التي تتطلب الجدّ والهزل معاً، بشكل متوازن جميل.

فلنكن يا أحبائي جادّين وقت الجدّ، مرحين وقت الراحة..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net