العدد 334 - 15/02/2017

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين، شهيدنا اليوم شاب باع حياته رخيصة لله طمعاً في جنته وابتفاء مرضاته، إنه الشهيد البطل يوسف الآغا من مدينة خانيونس الأبية في 24/10/1996م.

درس بطلنا الابتدائية والإعدادية والثانوية بمدارس المدينة، والتحق بأحد الكليات تخصص إسعاف، ولم يكمل دراسته الجامعية لظروف عائلته الصعبة، فانطلق للعمل في الزراعة مع والده لإعانة أسرته.

عُرف عن بطلنا يوسف برّه الشديد لوالديه، وتعلقه بمسجده مسجد عبدالله عزام (رحمه الله) القريب من منزله، يصلي فيه جماعة ويحفظ القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة حتى لُقّب بـ "حمامة المسجد". 

التحق بطلنا بجماعة الإخوان المسلمين وصفوف حماس بمنطقته منذ صفر سنّه، لينهل من علومهما الدينية، ويشارك إخوانه جميع أنشطتهم الدعوية، واجتاز العديد من الدورات العسكرية: دورة إعداد مقاتل قسامي ودورة تخصص الدروع، ووحدة الأنفاق القسامية، وأصبح أحد رجال الإعداد الذين يعملون ليل نهار لتحرير بلادهم من الغاصب المحتل.

موعد مع الشهادة

فجر الجمعة 20/1/2017م، خرج بطلنا من بيته ومعه بعض الحاجيات التي تلزم أفراد وحدة الأنفاق القسامية أثناء عملهم، وخلال عمله إنهار عليه النفق ليرتقي إلى الله شهيداً وينال ما تمنى..

إلى جنان الخلد أيها الشهيد البطل وجميع شهداءنا الأبرار، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net