العدد 336 - 15/03/2017

ـ

ـ

ـ

 

هو حديث صحيح. لَفْظه من كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم ومعناه من عند الله تعالى، أوحاه إلى رسوله إلهاماً. وقد يكون لفظه ومعناه من عند الله تعالى.

وبهذا يكونُ الفَرْقُ بينَ القرآنِ العظيمِ، والحديثِ القدسيِّ، هو أنَّ القرآنَ منْ عندِ اللهِ لفظاً ومعنى، أمّا الحديثُ القدسيُّ، فمعناه من عندِ اللهِ، ولفظُهُ قد يكون من عند الله تعالى، أو من عندِ النبيِّ صلى الله عليه وسلم. مثاله:

عن أبي ذرٍّ رضي الله عنه، عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم فيما يرويه عن ربِّه عزّ وجلَّ أنَّه قال:

"يا عبادي ! إني حرّمْتُ الظُّلْمَ على نفسي، وجَعَلْتُهُ بينكم مُحَرَّماً، فلا تَظَالموا.. "

رواه مسلم في صحيحه.

الأسئلة:

1) ما الاسم الكامل للإمام مسلم؟ ومتى توفي؟

2) أعربْ: يا عبادي ! إني حرّمْتُ الظُّلْمَ.

3) ما هي الكناية؟.

الأجوبة:

1) مسلم بن الحجّاج القشيري النيسابوري. تُوُفِّي سنة 263هـ.

2) يا: أداة نداء. (عبادي): منادى مضاف منصوب. و(ياء المتكلم): ضمير متصل في محل جرّ بالإضافة.

إني: (إنّ): حرف مشبه بالفعل. و(ياء المتكلم): ضمير متصل في محل نصب اسمها.

حرّمْتُ: فعل ماض مبني على السكون. و(التاء المتحركة): ضمير متصل. فاعل.

الظُّلْمَ: مفعول به منصوب.

3) الكناية: هي لفظ أريد به لازم معناه، مع جواز إرادة المعنى الأصلي له، لعدم وجود قرينة مانعة من إرادته. مثل:

الناطقين بالضاد: كناية عن الأمة العربية.

عمر نظيف اليد: كناية عن العفة والأمانة.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net