العدد 337 - 01/04/2017

ـ

ـ

ـ

 

شعر : شريف قاسم

أيُّـهـا الـفتيانُ ذا iiقـرآنُكُم
وبـه الـبشرى لديكم iiتنجلي
فـاسألوا مـولاكُمُ وابـتهلوا
كـي تـنالوا فضلَه في الأَوَّلِ
أنـتمُ  الأشبالُ في ظلِّ iiالهدى
ترفلون اليومَ في أغلى iiالحِلِي
سـتُولِّي جفوةٌ ، بئس iiالنوى
عـن مـزيَّاتِ عـلاهُ iiالأمثلِ
***
أيُّـها  الـفتيان أسمى iiدأبِكم
مـحكمُ الذكرِ وهَدْيُ iiالمرسلِ
سُنَّةُ الهادي البشيرِ المصطفى
مَـن  أتـاكم بالفخارِ iiالأكملِ
قـد رَعَـتْها أُمَّـةٌ iiمـيمونةٌ
بــاركَ اللهُ بـها iiلـلأفضلِ
نـعْمَ  مـمشاها إلى إسلامِها
وسـواه  خـطوُها لـم iiيقبلِ
***
أيُّـها الـفتيانُ هـيَّا iiفانهلوا
كـلَّ آنٍ مـن رحيقِ السَّلسلِ
وهـنـيئًا  لـفـتاةٍ iiأقـبلتْ
لـظلالِ الـذِّكرِ أبـهى iiموئلِ
إنَّـما  الـسَّبقُ بمَيدان iiالتُّقى
وثـمارُ الـفوزِ في iiالمستقبلِ
وهـي البشرى لكم والمُجتَنَى
لـيس من رَبْعٍ شحيحٍ iiممحلِ
***
الـمثاني  منهجُ السَّاعي iiإلى
جـنَّةِ  الفردوسِ دارِ iiالمجزِلِ
فـاقرأ الـقرآنَ مـشتاقًا iiلها
وإلـى الرضوانِ حُلوِ iiالمنزلِ
شَـرَفُ  الـرفعةِ فـي iiآياتِه
لابـدنـيا  الـزائلِ iiالـمُبْتَذَلِ
وادعُ ربَّ الـعرشِ مَن iiأنزلَه
أن  تـرى فيه جميلَ iiالمدخلِ




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net