العدد 337 - 01/04/2017

ـ

ـ

ـ

 

اليوم هو يوم الكذب الأبيض كما يدّعي بعض الشباب..

فقد اعتاد بعضهم أن يستهلّ شهر الربيع الجميل بكذبة بيضاء، كي يستمتعوا في هذا اليوم، بإطلاق الكذبات هنا وهناك على الأصدقاء.

ومن ثم يستغرقون بضحك طويل عندما تنطلي الكذبة على من يكذبون عليهم.

وقد يشعر من انطلت عليه الكذبة بالاستفزاز والحرج والانزعاج، فيضطر إلى أن يردّ هذه الكذبة بكذبة أخرى حتى يشعر بردّ الاعتبار إليه.

وهكذا نرى أن الكذبة تجر خلفها كذبات وكذبات.

وأن اللون الأبيض لهذه الكذبة قد انصبغ بالسواد..

لأنه ليس هناك كذب أبيض وكذب أسود.

الكذب له لون واحد فقط هو اللون الأسود..

لأنه محرّم في جميع الأديان السماوية..

وجميع الناس تكره الكذب، حتى الشخص الكذّاب يكره أن يُكذب عليه، مع أنه يكذب على الناس.

فالكذب يُفقد الثقة بين الناس..

ويجرّ الويلات والمصائب على الجميع سواء الكاذب والمكذوب عليه.

والمسلم لا يكذب أبداً، ولا يحب الكذّابين..




محرك بحث مجلة الفاتح

أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net