العدد 337 - 01/04/2017

ـ

ـ

ـ

 

كان الإمام الحسن البصري ذو علم غزير، قويّ الحجة شديد الذكاء..

ذات يوم سمع الإمام البصري أن هناك مسجداً في أقصى المدينة يجتمع فيه أهل الشيعة، فأراد أن يبطل حجتهم ومذهبهم أمام جلسائهم المغَررين.

عندما وصل الشيخ المسجد دخل وخلع نعليه وأمسك بهما ووضعها تحت إبطيه، وجلس بين القوم يستمع إلى أحاديثهم الباطلة.

استغرب القوم عندما رأوا الإمام يضع نعليه تحت إبطيه.. فالتفت إليه أحد الجالسين وقال له:

- أيها الشيخ الفاضل هلاّ وضعت نعلك بالخارج حتى لا تتعب نفسك وأنت تحمله!!؟؟

نظر إليه الإمام الحسن البصري باستغراب وهو يقول:

- أخاف أن يسرقه أحد مني، لأني سمعت أيام الرسول(صلى الله عليه وسلم) كان الشيعة يسرقون النعال!!!

استغرب الحضور من كلام الإمام وقال أحدهم بدهشة كبيرة:

- ماذا تقول أيها الشيخ!! وهل كان في زمن الرسول (صلى الله عليه وسلم) أحد من الشيعة!!!؟؟!

ابتسم الحسن البصري ابتسامة لطيفة وهو يقول:

- الحمد لله الذي أنطقكم بالحق وأنتم على الباطل..فمن أين أتيتم بمذهبكم هذا!!؟؟




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net