العدد 338 - 01/05/2017

ـ

ـ

ـ

 

أحبائي الصغار نتابع ضمن سلسلتنا المتواصلة الحديث عن الحيوانات سواء البرية أو البحرية أو الطيور التي خلقها الله سبحانه وتعالى وأعجز في خلقها، وسنتحدث هذا اليوم عن طائر جميل ذو ألوان زاهية يدعى ببغاء اللوري.

ببغاء اللوري: ويطلق عليه أيضاً اللوريكيت، وهو أحد أنواع الببغاوات متسلقة للأشجار، يعيش في الجنوب الشرقي لقارة أسيا وبابوا غينيا الجديدة وتيمور الشرقية، ويبلغ طوله 35سم، ووزنه 260 غرام.

يتميز اللوري برأس ذي ريش أزرق لماع، وله عينان حمراوان، وفتحتا تنفس صغيرتان، ومنقار أحمر معقوف وصلب، ولسان يشبه الفرشاة، وريش ذو ألوان زاهية يغطي باقي جسمه، وجناحان ذو لون أخضر يبلغ باعهما 50سم، وذيل طويل ملون، وقائمتان قصيرتان تنتهيان بمخالب حادة، وهو طائر اجتماعي يعيش ضمن سرب من الببغاوات يصل إلى الثلاثين ببغاءً، بالإضافة إلى كونه طائراً ذو صوت جميل وله نغمات متعددة بالإضافة إلى أنه طائر نشيط جداً وسريع الحركة.

يتغذى اللوري بشكل أساسي على مجموعة كبيرة من رحيق الزهور يصل عددها إلى 5000 نوع، بالإضافة إلى الفواكه اللينة وخاصة التوت، وبعض أنواع الخضار الطازج مثل السبانخ، بالإضافة إلى الكمثرى والخبز والحبوب والعنب وغيرها، وهو لا يشرب الماء كثيراً.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net