العدد 338 - 01/05/2017

ـ

ـ

ـ

 

الحلقة 58

قال الأستاذ محروس :

ـ درسنا اليوم هو عبارة عن ملاحظات وجدتها في دفاتركم أثناء تصحيحها ، وهي ملاحظات مهمة ، يقع فيها بعض الكتاب ، يحسبونها هينة لا أهمية لها ، وهي عندي عظيمة لا يجوز إهمالها .

سأل أنس :

ـ هل يقع فيها كتّاب الجرائد ؟

الأستاذ : نعم يا أنس .. يهملها كتاب الجرائد ، وبعض المتأدبين من كتاب القصة ، والمقالات .

أنس : مثل ماذا أستاذ ؟

الأستاذ : مثل عدم وضع نقطتين تحت الياء المتطرفة .

ثائر : هل يوجد تطرف في الحروف أيضاً أستاذ ؟

الأستاذ : نعم يا ثائر .. الياء في آخر الكلمة نسميها متطرفة .. وهكذا الألف يا ثائر .. وغيرها وغيرها .

ثائر : ظننتها متطرفة يعني متشددة ، مثل بعض الحركات والميليشيات أستاذ .

الأستاذ ضاحكاً : يقول العرب : لكل مسمّى من اسمه نصيب .. وثائر يقكر تفكيراً ثورياً .

محمود : ولكن تلك الميليشيات والحركات المتطرفة مجرمة أستاذ ، وليست ثورية ، ففي الثورة نبلٌ وشهامة ومروءة ، وعند أولئك المتطرفين إجرام .. إنهم مجرمون أستاذ ، يقتلون الأطفال ، والنساء ، والبريئين من الناس .. إنهم مجرمون أستاذ .

الأستاذ : كلامك صحيح يا محمود .. والآن إلى موضوعنا : الياء التي تأتي في نهاية الكلمة ، يجب أن نضع تحتها نقطتين ، حتى لا تلتبس بالألف المتطرفة التي لا يجوز أن نضع تحتها نقطتين .

مصطفى : هذا بديهي أستاذ ، فاسمي أنا مصظفى ، ويا ويل الذي يضع تحت ألفي نقطتين .

سامي : وأنا اسمي سامي ، ويا ويل الذي يسرق من يائي نقطتيها .

الأستاذ (مبتسماً) : رائع اسم مصطفى مختوم بألف ، ولذلك لا نضع تحت الألف نقطتين .

سامي : واسمي أنا مختوم بياء ، ويجب أن يضع الكتّاب والطلاب تحتها نقطتين .. وإلا ..

الأستاذ : أعطوني أسماء وأفعالاً تنتهي بياء .

أنس : علي .

الأستاذ : بعضكم كتب كلمة علي بلا نقطتين ، فصارت ؟

أنس : صارت : على حرف جر ، وليس علياً ، وهو اسم البطل المغوار : علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه .

الأستاذ : عظيم . قم يا أنس إلى السبورة واكتب :

علي بن أبي طالب ، رضي الله عنه .

أنس : أنا أجيبك وأنا في مكاني أستاذ .

علي .. اسم ينتهي بياء ويجب أن نضع تحتها نقطتين . وكذلك : أبي منتهية بياء .

محمود : يعني نضع تحتها نقطتين ، وإلا صارت : أبى ، فعل ماض من الإباء .

الأستاذ : أحسنت يا محمود .

ثائر : رضي الله عنه . رضي فعل ماضٍ انتهى بياء ، والياء تحتاج إلى نقطتين تحتها .

الأستاذ : ممتاز .. إذن ..

ثائر (قائماً) : عفواً أستاذ .. إذن .. كيف تكتبها ؟

الأستاذ : القاعدة تقول :

إذا جاء بعدها فعل مضارع ، نكتبها بالنون : إذن . وإلا ، فنكتبها بألف منونة تنوين نصب : إذاً .

ثائر : وأنت مع القاعدة أستاذ ؟

الأستاذ (بشدة) : لا .. أنا لست مع القاعدة .

الطلاب (يضحكون) .

الأستاذ : أنا أكتبها بالنون الساكنة في كل الحالات .

ثائر (مبتسما) : إذن .. أنت ضد القاعدة أستاذ .

الأستاذ (مبتسماً) : ثائر .. أنا أكتب إذن بنون ساكنة ، إذا تلاها فعل مضارع أو اسم أو ضمير .

مفهوم يا شباب ؟

الطلاب : مفهوم أستاذ .

الأستاذ : من الآن سأحاسبكم على كتابة الألف والياء المتطرفتين .. يا أحباب ..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net