العدد 339 - 15/05/2017

ـ

ـ

ـ

 

صحابية جليلة، وأخت أمير المؤمنين وثاني الخلفاء الراشدين عمر بن الخطاب، وزوجة أحد العشرة المبشرين بالجنة سعيد بن نفيل العدوي وابنها عبد الرحمن بن سعيد بن زيد (رضي الله عنهم أجمعين)، لقبها أميمة وكنيتها أم جميل.

من السابقات إلى الإسلام، أسلمت قديماً مع زوجها قبل دخول الرسول صلى الله عليه وسلم دار الأرقم بن أبي الأرقم المخزومي، أسلمت قبل أخيها عمر بن الخطاب، وكانت سبباً في إسلامه.

كانت (رضي الله عنها) من المبايعات الأوائل للرسول (صلى الله عليه وسلم)،شديدة الإيمان بالله، شديدة الإعتزاز بالإسلام، طاهرة القلب، راجحة العقل، نقية الفطــرة.

روى الواقدي عن فاطمة بنت مسلم الأشجعية، عن فاطمة الخزاعية، عن فاطمة بنت الخطاب أنها سمعت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقول:" لا تزال أمتي بخير ما لم يظهر فيهم حب الدنيا في علماء فساق، وقراء جهال وجبابرة؛ فإذا ظهرت خشيت أن يعمهم الله بعقاب".

رضي الله عنها وأرضاها..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net