العدد 339 - 15/05/2017

ـ

ـ

ـ

 

وصل إلى بريد الفاتح هذه الرسالة

انها مأساة حقيقية يعيشها ابني معاوية الذي يبلغ من العمر أحد عشر سنة ولد وهو يعاني من الشلل الدماغي الذي أقعده عن الحركة فهو للآن لا يجلس لا يمشي لا يتكلم .

ولقد طرقنا كل أبواب الأمراء والشيوخ في هذا البلد الطيب المضياف طالبا العلاج لأبني معاوية الذي فقد حقه في الحياة كأي طفل عادي بعد أن أنهكته الاعاقة طوال أحد عشر سنة هي كل عمره الآن .

ومعاوية لايزال طريح الفراش وأسير الكرسي المتحرك وحتي الكم الهائل من التقارير الطبية وسنوات عمره القليلة لم تشفعا له في المراكز الخاصة والتي تتطلب الكثير من المال .

معاوية اليوم أصبح طريح الفراش وأسير الكرسي المتحرك .

بعد أن فقد حقه في العلاج وأصبح معاقا بلا هوية لأنه حتى بطاقة معاق لم يحصل عليها .

معاوية اليوم سدت كل أبواب العلاج أمام وجهه مما جعله طريح الفراش ...

انها مأساة معاوية بدأت ولم تنتهي بعد

والده / مدحت عبدالمجيد محمد قناوي

00966502416696




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net