العدد 340 - 01/06/2017

ـ

ـ

ـ

 

شهر رمضان شهر تربية وإصلاح وتهذيب للنفس الأمّارة بالسوء.

وقد كان الصحابة ينتظرونه بفارغ الصبر، لما له من دور فعّال في تقويم حياتنا النفسية والجسدية والروحية، ولما له من تجديد لحياتنا، وحافز كبير لعباداتنا ونوافلنا..

فالإنسان ينشغل بالحياة وهمومها وأعمالها، فتراه مقصراً بعض الشيء في عباداته، متراخياً في تأدية النوافل، من قراءة قرآن وصلاة نافلة وأذكار..

فيأتي هذا الشهر الفضيل ليعيد لنا الحيوية والنشاط ..

فنكثر من صلاة النافلة، ومن قراءة القرآن والصدقات وصلة الأرحام والأذكار وغيرها من صالحات الأعمال.

وبالتالي نشعر بنشوة وفرح غامر لو علم به ملوك الأرض ما نحن فيه من فرح وسرور لقاتلونا عليه بالسيوف..

فأنعمْ بشهر فضيل أوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net