العدد 343 - 15/07/2017

ـ

ـ

ـ

 

صبا طفلة جميلة رقيقة تحب الفقراء وتعطف عليهم.

فإذا سمعت أن هناك فقير في حاجة للطعام أو اللباس، فتراها تسارع لأبيها كي يشتري ما يلزم هذا الفقير، وتقدمه له والفرحة تغمر قلبها الرقيق.

في أحد الأيام كانت عند والدها وليمة كبيرة، وقد طبخت أمها العديد من الأصناف والأطعمة اللذيذة.

وبعد الانتهاء من الوليمة أُعيد الطعام إلى المطبخ، فكان الطعام المتبقّي كثيراً، واحتارت أم صبا ماذا تفعل بكل هذا الطعام.

تذكرت صبا أن أبيها سمعت منه أن هناك جمعية خيرية تجمع ما تبقّى من الطعام النظيف المرتّب من الولائم الكبيرة، فقالت لأبيها:

- يا أبتِ ما رأيك أن تخبر هذه الجمعية الخيرية لتأتي لعندنا وتأخذ كل هذا الطعام.

تبسّم أبو صبا وقال:

-  فكرة حلوة كحلاوة قلبك يا حبيبتي، هيا اجمعي الطعام، كي نرسله لهذه الجمعية.

قالت صبا:

-  ولكن يا أبتِ أريد العديد من الأطباق كي أضع فيها الطعام.

قال أبو صبا:

-  اجمعي الطعام في وعاء كبير، وضعي في كل طرف منها نوع واحد من الطعام، حتى لا يختلط الطعام وتشمئزّ منه نفوس الفقراء.

قالت صبا:

- فكرة جميلة يا بابا.. ولكن أنا عندي فكرة أجمل.

أشار أبو صبا بيده ما هي هذه الفكرة.

فقالت صبا:

-  سأضع كل صنف من الطعام في وعاء وحده، وسأزيّن الأطباق بالمكسرات وحبات البندورة والليمون، حتى يفرح الفقير أكثر بهذا الطعام.

صفّق أبو صبا بيديه وضمّ صبا إلى صدره، قائلاً:

-  ما أجملك يا ابنتي وما أجمل أفكارك..




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net