العدد 343 - 15/07/2017

ـ

ـ

ـ

 

السلام عليكم أحبتي الغالين.. شهيدنا اليوم شاب مغوار لم يترك ميداناً من ميادين البطولة إلا وشارك فيه، إنه البطل المجاهد جمعة عطية شلوف من مواليد مدينة رفح الأبية عام 1988م.

منذ نعومة أظافره التزم بطلنا بمسجد التقوى ثم مسجد مصعب بن عمير، وكان له دور كبير باستقطاب الشباب إلى المسجد، وعُرف عنه استقامته وصلاحه، خلوقاً طيب السمعة، باراً بوالديه، كريماً، يحب مجالسة أهل التقوى والخُلق الرفيع.

التحق بطلنا بصفوف حماس بوقت مبكر، وكان مثالاً للأخ النشيط الذي لا يتأخر عن تلبية ما يُطلب منه، وعمل في جهاز العمل الجماهيري إضافة إلى نشاطه العسكري الدؤوب، وشارك بالكثير من الدورات منها: دورة الاستشهاديين ودورة القنص والدروع والدفاع الجوي والهندسة، ودورات للوحدة الخاصة التي سميت فيما بعد بوحدة النخبة القسامية، كان فيها شعلة من النشاط والإقدام، كما شارك بالعديد من المهام والعمليات الجهادية، وزرع العبوات والبراميل المتفجرة في الخطوط الأمامية، وعمليات الرصد والرباط والكمائن.

عرس الشهادة

يوم 7/7/2014م تم تكليف بطلنا - قبل حرب العصف المأكول- بجلب الإفطار للمجاهدين الذين يرابطون في النفق الذي من المقرر أن ينفذ منه هجوم خلف خطوط العدو، ولكن تم استهداف محيط النفق بصواريخ طائرات حربية صهيونية، ولم يكن يعرف المجاهدون أن هناك غاز سام قد تسرّب إلى النفق.

ذهب فارسنا ليحضر لإخوانه المرابطين في النفق الإفطار ونزل النفق، واستشهدوا جميعهم متأثرين بالغاز الذي تسرب إلى النفق.

إلى جنان الخلد يا شهداءنا الأبرار، وجمعنا الله بكم في عليين بإذنه تعالى.




أعلى الصفحة

ـ

ـ

ـ

               جميع الحقوق محفوظة لموقع الفاتح © 2017                    

www.al-fateh.net